الوطنية للنفط تؤكد ارتفاع إيرادات شهر أكتوبر بعد رفع حالة القوة القاهرة

171

أفادت المؤسسة الوطنية للنفط اليوم الجمعة أن إجمالي الإيرادات النفطية قد بلغت شهر سبتمبر 116.9 مليون دولار أمريكي، مسجّلة بذلك تراجعاً كبيراً مقارنة بإيرادات شهر سبتمبر 2019 والتي بلغت 1.7 مليار دولار أمريكي.

وأوضحت المؤسسة أنها قد سجلت 83.9 مليون دولار أمريكي فقط من مبيعات النفط الخام، و33 مليون دولار أمريكي فقط من مبيعات الغاز والمكثفات.

وأضافت أنها ‏‎قد سجلت ارتفاعاً طفيفاً في الإيرادات خلال شهر أكتوبر بعد رفع حالة القوة القاهرة على ميناء الحريقة والبريقة ومباشرة الصادرات يوم الخميس 24 سبتمبر ثم على فترات إلى باقي الحقول والموانئ النفطية خلالها تم تصريف الكميات المخزنة، وهو ما يفسر تسجيل إيرادات خلال شهر أكتوبر فاقت بقليل إيرادات شهر سبتمبر 2020 بحوالي 113.3 مليون دولار أمريكي.

وقارنت المؤسسة إيرادات شهر أكتوبر 230.2 مليون دولار أمريكي، مقارنة بـ2 مليار دولار أمريكي في أكتوبر 2019، حيث سجلت المؤسسة 179.9 مليون دولار أمريكي من مبيعات النفط الخام، و42.1 مليون دولار أمريكي من مبيعات الغاز والمكثفات، و8.1 مليون دولار أمريكي من مبيعات المنتجات النفطية.

‏وأشارت المؤسسة الوطنية للنفط أنها تقوم بإيداع جميع هذه الإيرادات في حسابها لدى المصرف الليبي الخارجي باستثناء الأتوات والضرائب.

وبينت أنه بخصوص إيداع الإيرادات فقد صرح “صنع الله” بأن القضايا المتعلقة بعملية الميزانية وأيضاً الإدارة النهائية للشؤون المالية الليبية هي مسائل سياسية تقع خارج ولاية المؤسسة الوطنية للنفط ، وستقوم المؤسسة الوطنية للنفط بمهامها ومسئولياتها كمؤسسة فنية وغير سياسية، بتوجيه من السلطات التنفيذية.