عضو بالصالون الاقتصادي: مساهمة القطاع الخاص في المشروعات التنموية سيقلل من العبئ على الميزانية .. ودخوله يحب أن يكون بضوابط

55


صرح عضو الصالون الاقتصادي “عز الدين عاشور” لصحيفة صدى الاقتصادية حول توصيات الصالون عن الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص PPP التحديات والفرص المتاحة في البيئة الليبية.

وقال “عاشور” :خلال 20 سنة ماضية استفادت كثير من الدول من مساهمة القطاع الخاص في مشروعات تنموية مهمة من خلال الشراكة بين القطاع العام والخاص ، وهذا بدوره سيقلل العبئ على الميزانية العامة ويخلق تنمية مهمة في المجتمع و يساعد في خلق فرص عمل وفي نمو الناتج المحلي الاجمالي .

وتابع بالقول: نتيجة الظروف التي تمر بها ليبيا وتدني الايرادات العامة بسبب توقف انتاج النفط وتدني اسعاره ، أدى ذلك الى انحسار الانفاق التنموي ، الذي يعتمد عليه في خلق النمو في المجتمع ، وليبيا لم تعتمد في السابق في التنمية إلا على القطاع الحكومي وعلى الميزانية العامة ، وهذ يشكل عبئ كبير على الميزانية العامة ، خصوصا في الظروف الحالية التي هيمن فيها الانفاق الجاري على الميزانية ، ولم يتبقى للتنمية أي نصيب مهم في خلق النمو في المجتمع.

وقال عضو الصالون الاقتصادي : ظهرت هذه الفكرة في كثير من الدول وطبقت وحققت نجاحات كبير ، وهذا التقرير يأتي في إطار حث الحكومةً لمحاولة الدخول في هذا النشاط ، ولكن لا بد أن يكون تحت ضوابط مهمة وحوكمة رشيدة تضبط حق الأطراف الداخلة في الشراكة سواء قطاع عام أو خاص ، هذه محاولة لاقحام القطاع الخاص للقيام بمساهمات حقيقية في التنمية والمشاركة في تمويل مشروعات الإسكان ومشروعات البنية التحتية و الطرق و مشروعات المطارات ، واستكمال المشروعات المتوقفةً التي تتطلب تمويل لا يمكن توفيره في الظروف الحاليةً من خلال الميزانية العامة للدولة ، نأمل أن تستطيع الحكومة في تهيئة البيئة المناسبة للدخول في هذا النشاط وفق قواعد منضبطة وبيئة خالية من الفساد .