الإدعاء الفرنسي يطلب حبس الرئيس الأسبق “ساركوزي” المتهم في قضية تمويل ليبي لحملته الانتخابية

83

طلب الإدعاء الفرنسي اليوم الثلاثاء حبس الرئيس الأسبق “نيكولا ساركوزي” المتهم في قضية تمويل ليبي من العقيد “معمر القذافي” لحملته الانتخابية عام 2007.

وبحسب وكالة “فرانس برس” فإن الادعاء في محاكمة الرئيس الفرنسي الأسبق “ساركوزي” في قضية فساد واستغلال نفوذ طلب حبس المدّعى عليه أربع سنوات منها اثنتان مع وقف التنفيذ.


وذكرت “مونت كارلو الدولية” أن “ساركوزي” البالغ 65 عاما هو أول رئيس جمهورية فرنسي يمثل أمام القضاة بتهم فساد، وهو متّهم بالسعي لرشوة قاض مقابل الحصول على معلومات عن تحقيق يطال تمويل حملته الانتخابية.

ويتهم القضاء الفرنسي “ساركوزي” بعدة تهم من بينها الفساد وإخفاء الأموال العامة والتمويل غير القانوني للحملات الانتخابية بعدما تلقى أكثر من 20 مليون يورو من “القذافي” في الانتخابات الفرنسية عام 2007.