“السيوي” يوضح نتائج اجتماعه أمس بمسؤولي مخصصات أرباب الأسر والبطاقات بالمصارف التجارية

1٬856

قال مدير مشروع مخصصات أرباب الأسر بمصرف ليبيا المركزي بطرابلس “سالم السيوي” إن التعليمات صدرت لكل مسؤولي مخصصات أرباب الأسر والبطاقات بالمصارف التجارية خلال اجتماع أمس الأحد بضرورة تمكين جميع المواطنين الذين لم يحصلوا على مخصصات أرباب الأسر لعام 2019 من إتمام إجراءاتهم والحصول على مستحقاتهم دون عوائق.

وأكد “السيوي” في تصريح لقناة “الرسمية” تابعته صحيفة صدى الاقتصادية أنه قد تم تمديد عمل المنظومة للحجز والشحن حتى يوم 31 ديسمبر لكي يتمكن كل المواطنين من إتمام معاملاتهم وذلك بإنهاء عملية الحجز والشحن حتى وإن كانت البطاقة غير موجودة، مضيفا بأنه أصدر تعليمات واضحة “بأننا لا نريد حقوق أي مواطن أن تضيع، ووضعنا كل مسؤولي الفروع أمام مسؤولياتهم”.

وتابع “السيوي” بالقول إن المواطنين الذين لم يتمكنوا من الحصول على منحة أرباب الأسر لعام 2019 عندهم فرصة لنهاية السنة لأخذ مستحقاتهم، وكذلك من كانت لديهم مشكلة في موضوع الشحن؛ الآن بإمكانهم شحن المبالغ في بطاقاتهم وقد تم حل كافة المشاكل المتعلقة بتفعيل البطاقات.

ونوه “السيوي” إلى أن المنظومة توقفت يوم الأحد مع نهاية الدوام بسبب انقطاع الانترنت عن منظومة السجل المدني، مشيرا إلى أن المسؤولين بشركة هاتف ليبيا وعدوا بأن المنظومة ستفتح من جديد صباح اليوم الاثنين.

وأوضح مدير مشروع أرباب الأسر بالمصرف المركزي بأن عدد الذين لم يستفيدوا من منحة أرباب الأسر ليس كبيرا وهم حوالي 250 ألف فرد أي قرابة 40 إلى 45 ألف عائلة، موزعون على عدد من المصارف والزمن المتاح إلى نهاية السنة كاف لإنهاء الإجراءات، مؤكدا على ضرورة إيداع القيمة في الوقت المتاح ليتم شحن البطاقات قبل نهاية السنة وقبل إقفال المنظومة لأنه في حال قفلت المنظومة دون شحن البطاقات فإن المبالغ ستبقى محجوزة دون التمكن من التصرف بها.

ونبه “السيوي” المواطنين بأنه يجب التأكد من وجود المبلغ الكافي في حسابهم لحجز مخصصاتهم وإتمام عملية الشحن، وكذلك على ضرورة أخذ اسم الموظف حتى يمكن في حال وجود أي تقصير في تقديم الخدمة للمواطن من محاسبة الموظف المقصر.

وأشار “السيوي” إلى أن المنظومة لا توجد بها أي مشاكل في كافة مناطق ليبيا، حيث كان هناك مشاكل في السابق بسبب الأوضاع الأمنية والحرب والتهجير في بعض المناطق لكن الآن كل الفروع متاحة ولا توجد أي مشاكل.