اتهامات لـ”تعليم المؤقتة” بإيداع أموال بحسابات مدراء مدارس لأجل بداية العام رغم الاعتصام

128

قال رئيس نقابة المعلمين على مستوى البلاد عبدالنبي النف، إن وزارة التعليم في الحكومة المؤقتة شرق البلاد قامت بإيداع أموال مخصصة للعملية التعليمية في حسابات خاصة بمدراء المدارس في محاولة منها لبداية العام الدراسي الجديد والتأثير على قرارات مدراء تلك المؤسسات.

واتهم النف في تصريح لصحيفة صدى الاقتصادية اليوم الاثنين، الوزارة بأنها تقوم بعمليات تتجاوز القانون من خلال إيداع الأموال في حسابات خاصة بمدراء المدارس في عملية تشبه الرشوة والإبتزاز حتى يبدأ العام الدراسي الجديد ومحاولة منها لكسر اعتصام المعلمين المستمر في أغلب مناطق البلاد.

وأشار إلى الإجراءات التي تقوم بها الوزارة مخالفة للقانون وتتجاوز الصلاحيات، حيث أن الأمول الخاصة بالعملية التعلمية يجب أن ترصد في حسابات المدارس أو مراقبات التعليم وليس في حسابات أشخاص من أجل التأثير على قراراتهم ضد إرادة المعلمين على مستوى البلاد.

ويعتقد نقيب المعلمين بأن الوزارة نجحت في حياكة المؤامرة ضد اعتصام المعلمين من خلال منح الأموال لبعض الطامعين من المدراء حتى يقوموا بفتح المدارس واستقبال التلاميذ، مشيرًا أيضا إلى أن الوزارة في الشرق تمارس أساليب ملتوية لتحقيق مصالح ضيقة بعيدًا عن مصالح المعلمين.

وأكد بأن الاعتصام لا يزال مستمر رغم استقبال بعض المدارس للتلاميذ، حيث أنه لا يرى عودة قريبة للعملية التعلمية في حال لم تتحقق مطالب المعلمين في تطبيق قرار زيادة المرتبات.