مظاهرة لعمال الشركات المتعثرة أمام الرئاسي للمطالبة بصرف مرتباتهم

149

قام عدد من العمال بالشركات والمصانع المتعثرة بتنظيم مظاهرة سلمية أمام مقر المجلس الرئاسي ووزارة المالية اليوم الأحد، ومطالبتهم بالإفراج عن مرتباتهم الموقوفة منذ 4 سنوات وتوفير المواد الخام والمستلزمات التشغيلية لشركاتهم ومصانعهم البالغ عددها (70) شركة ومصنعًا.

وقال أحد العاملين بشركة النقل السريع ضوء الجنفاوي لصحيفة صدى الاقتصادية، إن التظاهرة كانت للمطالب ذاتها التي من بينها الإسراع في صرف المرتبات رغن الوعود المتكررة من المجلس الرئاسي ووزارة المالية بطرابلس.

وأضاف بأن جميع الموظفين والعمال المتضررين من توقف مرتباتهم شاركوا في التظاهرة والتي من المتوقع أن تستمر حتى تستجيب وزارة المالية والمجلس الرئاسي بخصوصها.

ويبلغ عدد العمال بهذه الشركات والمصانع 14 ألف عامل وموظف بقيمة اجمالية قدرت بـ330 مليون دينار ليبي. ورفع المتظاهرون لافتات حملت مطالبهم مع، معبرين عن عجزهم عن توفير احياجات أسرهم.