تقرير سري : حليف لترامب وراء مهمة سرية في ليبيا بلغت كلفتها 80 مليون دولار

663

كشف تقرير سري للأمم المتحدة أن حليفاً للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب انتهك حظر إرسال الأسلحة إلى ليبيا عبر إرسال طائرات وقوارب .

أفاد تقرير أعدّه محققون من الأمم المتحدة ونشرت وسائل إعلام أمريكية أن متعاقداً أمنياً خاصاً مقرّباً من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب انتهك حظر السلاح المفروض على ليبيا.

واطلعت وكالة الأنباء الألمانية دي دبليو اليوم السبت على تقرير الأمم المتحدة الذي قدم إلى مجلس الأمن يوم الخميس وكشف التقرير أن برنس دعم حفتر بطائرات مسلحة ورحلات استطلاعية وقوارب .

وشملت “عملية أوبوس” التي بلغت كلفتها 80 مليون دولار خططاً لتشكيل فرقة تنفّذ اغتيالات لتعقّب وقتل القادة العسكريين الليبيين المناهضين لحفتر، الذين يحمل بعضهم جنسيات دول أوروبية .

حليف ترامب الذي اتهمه تقرير الأمم المتحدة المسرب بانتهاك حظر السلاح على ليبيا هو” إريك برنس ” مؤسس شركة بلاك ووتر الأمريكية

وتسلّطت الأضواء على برنس العنصر السابق في وحدة النخبة التابعة لقوات البحرية الأمريكية “نيفي سيلز” وشقيق بيتسي ديفوس، وزيرة التعليم في عهد ترامب بصفته رئيس شركة “بلاك ووتر” الأمنية الخاصة .

و بحسب الوكالة الألمانية إن اتهام برنس يعرضه لعقوبات محتملة من قبل الأمم المتحدة تشمل حظراً على السفر ، إن برنس لم يتعاون مع التحقيق الأممي، بينما رفض محاميه الإدلاء بتصريحات حيال المسألة.

كما لم تتلق فرانس برس أي رد على طلبها للحصول على تعليق من “فرونتيير سيرفسز غروب” في هونغ كونغ، والتي يشغل برنس منصب عضو مجلس إدارتها ونائب رئيسها وكانت وكالة الأنباء الألمانية دي دبليو قد كشفت عن المهمة السرية في ليبيا فيي وذلك نقلاً عن خبراء الأمم المتحدة ولكن دون معلومات تتعلق بتورط برنس.