“لورانس جونزي” يكشف ما قاله القذافي له في خيمة صحراوية قبل أيام قليلة من الإنتفاضة

1٬472

كشف رئيس الوزراء المالطي السابق لورانس جونزي خلال حديثه عن لقاء عقده مع معمر القذافي في ليبيا في عام 2011 ، قبل أيام قليلة من الإنتفاضة في ليبيا .

و بحسب موقع لوفين مالطا انه من خلال المقابلة مع برنامج LErbgħa Fost ilĠimgħa التلفزيوني تحدث جونزي كيف قام هو ووزير الخارجية آنذاك تونيو بورغ بزيارة ليبيا في بداية عام 2011.

كما أن تعرضت مالطا على الفور لمشاكل دبلوماسية عندما انشق طياران ليبيان ، في اليوم الذي هبط فيه الطيارون أُبلغ جونزي أيضًا أن طائرة تونسية خاصة كانت تطلب هبوطًا اضطراريًا في مالطا بناءً على نصيحة مستشار لم يذكر اسمه سأل جونزي الطائرة عن قائمة الركاب وعرض قائمة الأسماء على الطيارين الليبيين.

وقال إن الطيارين ” انصدموا ” عندما قرأوا الأسماء ، محذرين جونزي من أنهم مسؤولون ليبيون أتوا من أجل طائراتهم لذلك قامت الحكومة المالطية بإبعاد الطائرة التونسية.

على الرغم من القلق يمكن لليبيا أن تنتقم من خلال الاحتفاظ بطائرة تابعة لشركة طيران مالطا .”

و أضاف جونزي إن تفكيري كان هو أن مالطا في وضع جيد استراتيجيًا ولها صوت في أوروبا وأن الليبيين لم يكونوا أغبياء بما يكفي لعدم إدراكهم أنه لا يدفع لهم المال لإبقاء مالطا معادية .

خلال المقابلة الليلة الماضية عاد جونزي إلى أول لقاء له مع القذافي كرئيس للوزراء في عام 2004 ، عندما أصبحت مالطا للتو دولة عضو في الاتحاد الأوروبي.

قال : التقينا تحت خيمة وكان أول ما قاله لي القذافي هو أننا ارتكبنا خطأً كبيرًا في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وأنه كان ينبغي علينا الانضمام إلى الاتحاد الأفريقي بدلاً من ذلك أخبرني أننا لا ننتمي إلى أوروبا”.

قلت له إننا دولة ديمقراطية وأننا نحترم قرارات الناس سواء اتفقنا معهم أم لا ، لقد فاجأني تعليقه لأنه قبل بضع سنوات زار الرئيس السابق”غيدو دي ماركو “القذافي وأخبره أن مالطا تنوي أن تصبح دولة عضو في الاتحاد الأوروبي و حينها شجعها القذافي في ذلك الوقت .