في حواره مع الصالون الاقتصادي .. رئيس ديوان المحاسبة يكشف عن ردود الفعل عن تقرير 2019

128

الصالون الاقتصادي الليبي هو مؤسسة تضم أكثر من 250 شخصية من مختلف التخصصات، منها المحاسبة والمصارف، أيضاً الطاقة والقانون وكل ماجمع هؤلاء هو الشأن الاقتصادي الليبي ومحاولة تقديم يد العون لاقتصاد الدولة عبر إصدار توصيات وتقييمات للوضع الاقتصادي الحالي، يتبعها استبيانات لتساعد صانعي القرار لاتخاذ إجراءات أفضل.

وكان المحور الرئيس لهذه الجلسة هو تقرير ديوان المحاسبة لعام 2019 حيث تكلم السيد رئيس ديوان المحاسبة طرابلس “خالد شكشك” حول ذلك قائلاً: “إن تقرير ديوان المحاسبة لعام 2019 هو تقرير استثنائي بكل معنى الكلمة، وذلك نظراً للظروف التي مرت بها الدولة في تلك الفترة”
أمّا عن توقيت التقرير قال “شكشك”: إن توقيت طرح التقرير فُرض علينا ولم نختاره نحن نتيجةً لعدة عوامل، كذلك نريد تصحيح معلومة حول اختلاف السنة الرقابية عن السنة المالية لأنّ السنة الرقابية تكون مع بداية أبريل من كل عام.

كما أضاف:”في الديوان كان هدفنا المحافظة على ضرورة إصدار التقرير حتى لو كانت الظروف غير عادية، أيضاً ومن الناحية القانونية لايوجد نص صريح يُلزم الديوان بإصدار تقاريره في وقت معيّن”.

أمّا عن ردّات الفعل حول التقرير قال شكشك:”اعتراض بعض الأطراف والمسؤولين على محتوى التقرير كان متوقّعاً، ونحن لدينا ثقة في موظفينا، كما أنّ هذا التقرير أُعدّ بكل مهنيّة وعبّر عن الواقع، قد يكون هناك بعض القصور لأنه عمل بشري في النهاية.

أمّا عن ما قامت به وسائل الإعلام بعد نشر التقرير قال شكشك: “بعض وسائل الإعلام للأسف استخدمت التقرير وقامت بتوجيهه لأغراض معيّنة، بتغييرها لبعض الأرقام والمُصطلحات، كما ساهمت وسائل إعلام أُخرى في إظهار التقرير بصورة جيّدة ساهمت في زيادة ثقة المجتمع بالأجهزة الرقابية للدولة، وهذا شيء مهم بالنسبة لنا ويمنحنا دافع للاستمرار”.