خاص: “الخطابي” يُفصح لصدى الاقتصادية عن سبب تقديمه استقالته ..وتفاصيل هامة

444

قال رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية للإستثمارات الخارجية مصطفى الخطابي في تصريح حصري لصحيفة صدى الاقتصادية على تقديمه استقالته يوم الأمس ، وذلك حفاظاً على مقدرات الشركة.

وتابع بالقول:المدير العام لم يكن متجاوباً مع المجلس بالمستوى المطلوب، منذ بداية تسلمه مهامه بالرغم من محاولات المجلس اقناعه بالعمل تحت اشراف المجلس والتشاور معه وتنفيذ قراراته وتوصياته والتعامل مع جميع العاملين بشفافية ودون تحيز والحفاظ على الخبرات البشرية التي كونتها الشركة واستغلال كفاءتها وخبراتها وعندما لم يتأتى هذا كان لا بد من التضحية بخروجي مقابل خروجه .

وأكد على تقديم سالم احنيش لإستقالته ، مضيفاً أن المجلس بذل الجهود لتطوير استثمارات الشركة ، وحسن أدائها وصيانة أصولها ، فشركة الاستثمارات الخارجية شركة مشهود لها بكفاءة الأداء والشفافية على الصعيد العالمي وتتمتع بسمعة واسعة عالمياً ولا يجوز أن نضحي ب38 سنة من عمر الشركة بسبب تصرفات عدم اهتمام .

وتابع بالقول: نحن كعاملين بالشركة لن نسمح بأي تصرفات تحد من أدائها وتطورها، وعندما شرع المدير العام في اقصاء الخبرات من شغل المناصب قيادية على رأس إدارات الشركة واستبدالها بأسماء ، لا تتوفر لديها الخبرة طالب بوضع أسس ومعايير تسميات نادت بها تقارير ديوان المحاسبة والرقابة لاختيار مدراء الإدرات لم يعر لمدير العام هذا الأمر بل على العكس استمر في نهج هذا الأسلوب.

وكشف الخطابي أنه حفاظاً على الشركة وسمعتها قامت المؤسسة الليبية للاستثمار صاحبة التختصاص بتكليف حامد الحضيري عضو مجلس إدارة الشركة الليبية للإستثمارات مؤقتاً ومرحلياً لتسيير الشركة إلى أن تتضح الرؤية وأن تأخذ المؤسسة صاحبة القرار والحق قرارها النهائي .