البوري: هذه تفاصيل مشاكل المصارف وأوضاعها الحالية

230

قال رئيس مجلس إدارة مصرف السراي “نعمان البوري” عبر برنامج فلوسنا رصدته صحيفة صدى الاقتصادية أن ليس هناك أزمة سيولة في المنطقة الغربية وهي متوفرة بينما بالمنطقة الشرقية ستكون هناك أزمة فعلية إذا لم يتم فتح المقاصة .

وأضاف أيضا أن المصارف بالمنطقة الغربية لديها سيولة وأن إجمالي المبالغ بالمصارف التجارية بالمنطقة تفوق المليار دينار، كما أن الأزمة هي بسبب مشكلة بإدارة أحد فروع المصارف، وكذلك لسوء إدارة توزيع السيولة بين الفروع أو مشكلة في الفرع نفسه .

وأكد البوري على أن المنطقة الشرقية يختلف الوضع بها بسبب المقاصة وأنه تم إعطاء الخمسة مليار، وكذلك الخمسة الأخرى على حسب علمي أنها كانت ستعطى قبل شهر رمضان وأتمنى أن لا تعطى أول يوم رمضان أو قبلها بيوم، إن ذلك يسبب ازدحام على سحب النقد، وتعتبر الخمسة مليار الثانية ليست حلا بينما هي كمسكن لشهر أو شهرين أخرى لأن المشكلة ستعود من جديد كما أن حل المشكلة هي معالجة الأرصدة الموجودة بالمنطقة الشرقية معالجة كاملة وطويلة الأجل .

وأشار الى أن مصرف ليبيا المركزي دائما يتحجج بعدم اعترافه بالأرصدة الموجودة بالمنطقة الشرقية لأنها عبارة عن أرصدة تكونت من خلال الإقراض الذي تم بالمنطقة الشرقية، وكذلك الدين الموجود بالمنطقة وهناك إقراض أيضا تم بالمنطقة الغربية من قبل المركزي لحكومة الإنقاذ وحكومة الوفاق وهناك قروض اعطيت من مصرف المركزي بالمنطقة الشرقية للحكومة المؤقتة ،بذلك تكون من خلال هذه القروض دين عام بالمنطقتين .

وقال أيضا: دعونا بتغيير سعر الصرف ولكن عندما تكلمنا عن هذا التغيير طالبنا أيضا أن يكون هناك معالجة للمقاصة ورفع القيود ،ولكن أخد منه جزء وهو تغيير سعر الصرف ولم يؤخد ببقية الإصلاحات ولا يوجد سبب علمي لذلك، كما ناشد بحكومة الوحدة الوطنية بالإعتراف الفوري بالدين العام الموجود بالمنطقة الغربية والشرقية .