ميدل إست آي : فرنسا ليست فقط داعمة “للوحدة الوطنية ” إنما لديها مصالحها الخاصة

34

قال موقع” ميدل إست آي ” اليوم الخميس إنه من خلال احتضان حكومة الوحدة الوطنية فإن باريس ليست فقط داعمة ولكن لديها مصالحها الخاصة لتخدمها ، ترغب الشركات الفرنسية في الحصول على نصيبها في مشاريع إعادة الإعمار التي ستشرع فيها ليبيا بلا شك عندما يكون أمن البلاد مستدامًا.

ومن الناحية الاستراتيجية ،تعتبر فرنسا اللاعب المهيمن في منطقة الساحل الأفريقي جنوب ليبيا و مصدر تهديد لاستقرار عملائها في المنطقة ، كان جنوب ليبيا الذي ينعدم فيه القانون مركزًا للأنشطة غير القانونية ، بما في ذلك تجارة الأسلحة والاتجار بالبشر .

ووفقا للموقع إن اهتمام باريس بليبيا هو بالتأكيد جزء من استراتيجيتها الأوسع لمنطقة الساحل الأفريقي والتي تتجاوز ثروات ليبيا النفطية على الشواطئ الجنوبية للبحر الابيض.