الاجتماع الأول المشترك بين دولة ليبيا وجمهورية تركيا

66

عُقد أول مجلس تعاون استراتيجي بين دولة ليبيا وجمهورية تركيا في أنقرة اليوم الإثنين اجتماعا، برعاية رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية “عبدالحميد الدبيبة” ورئيس جمهورية تركيا  “رجب طيب أردوغان”

تناول الاجتماع التأكيد على أن المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية هما السلطة التنفيذية الشرعية الوحيدة لليبيا، والتي تم تحديدها من خلال الانتخابات التي أجريت في اجتماع منتدى الحوار السياسي الليبي.

كما تم خلال الاجتماع أيضا تسليط الضوء على مذكرة التفاهم الموقعة بين تركيا وليبيا بالأخص البحرية منها، تحمل أهمية للمصالح المشتركة لكلا البلدين والاستقرار والتعاون الإقليميين، وصحة المبادئ الواردة بها، والتعبير عن الإرادة للمضي قدماً في تأطيرها، مع التأكيد على ضرورة عقد مؤتمر إقليمي لكل الاطراف يدعم الحوار والتعاون في شرق البحر الأبيض المتوسط ينتهي لضمان حقوق الجميع.

كما اتفق الجانبان على التعاون في مكافحة الهجرة غير الشرعية والتجارة بالبشر والمهاجرين كما سيتقاسم الجانبان الخبرات في مجال الهجرة غير الشرعية؛ بالإضافة إلى حجم التجارة الثنائية إلى 5 مليارات دولار أمريكي بطريقة متوازنة.

وتم الإتفاق أيضا على الالتزام بتعزيز التنسيق بين مؤسساتهم الصحية في مكافحة الأوبئة، في المقام الأول ضد جائحة فيروس كورونا.

والجدير بالذكر أنه سيعقد الاجتماع المقبل للجنة الاقتصادية المشتركة في أقرب وقت، مع استئناف المفاوضات بشأن اتفاقية التجارة الحرة، بالإضافة إلى الدور المحتمل للمقاولين الأتراك والقطاع الخاص في عملية إعادة الإعمار في ليبيا والتأكيد على الالتزام بمعالجة القضايا العالقة للشركات التركية، وفقاً  للعقود الصحيحة لهذه الشركات وفي إطار التشريعات السارية بالبلدين وبما يضمن مصالح طرفي التعاقد.

وشدد الجانبان، على أهمية تحسين وتعميق التعاون في مجال الطاقة من أجل المنفعة المتبادلة لكلا البلدين، والتعبير عن استعدادهم لبدء العمل في هذا الشأن، كما تم البحث في آلية التوصل إلى تفاهم بشأن إجراء الفحص الميداني المطلوب للخطوط الجوية التركية لاستئناف رحلاتها إلى ليبيا.