بلومبيرغ : الصراع بين مصرف ليبيا المركزي و الوطنية للنفط يؤثر بشكل سلبي على استمرار الإنتاج في البلاد

96

قالت وكالة بلومبيرغ الأمريكية اليوم الثلاثاء إن إنتاج ليبيا من النفط انخفض إلى أقل من مليون برميل يوميًا للمرة الأولى منذ شهور ، حيث يعيق نزاع الميزانية قدرة عضو أوبك على إصلاح البنية التحتية التي دمرتها الحرب.

وأضافت الوكالة إنه كان من المقرر أن يقوم ميناء الحريقة النفطي بتحميل ست شحنات خام تبلغ كل منها مليون برميل ما يعادل إجمالي 194 ألف برميل يوميًا وفقًا لبرنامج التحميل.

و تابعت بلومبيرغ بالقول: إن المنتجون المحليون الآخرون يكافحون أيضًا ، اضطرت شركة سرت للنفط وهي شركة تابعة لمؤسسة النفط الوطنية ، إلى خفض الإنتاج بنحو 20 ألف برميل يوميًا . وفقًاً لشخص مطلع على الأمر.

وقالت بلومبيرغ : لطالما اشتكت المؤسسة الوطنية للنفط من حاجتها إلى مزيد من الأموال لإصلاح البنية التحتية القديمة للطاقة .

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط ، مصطفى صنع الله ، لبلومبرغ الشهر الماضي إن الإنتاج اليومي قد يرتفع إلى 1.45 مليون برميل هذا العام و 1.6 مليون برميل في غضون عامين إذا تلقت الشركة الأموال الكافية.

و بحسب ما نقلته بلومبيرغ فقد أوضحت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان يوم الاثنين إن المصرف المركزي الليبي يتحمل “المسؤولية القانونية الكاملة” عن الوضع بعد أن رفض الإفراج عن مليار دينار 222 مليون دولار خصصتها الحكومة للقطاع وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إنها تلقت أقل من 2٪ من الأموال التي تحتاجها هذا العام للوفاء بأهداف الصيانة والإنتاج.

وافقت حكومة الوحدة الوطنية الشهر الماضي على ميزانية خصصت 1.6 مليار دولار الجزء الأكبر من الإنفاق التنموي لشركة النفط الحكومية قال صنع الله إنه راضٍ عن هذا المبلغ وفقاً للوكالة.