ديلي صباح : بالتفاصيل…عملية نصب واحتيال بالعملة المشفرة قدرها 2 مليار دولار بدولة تركيا

323

نشرت صحيفة ديلي صباح التركية اليوم الخميس عن عملية تحقيق واسعة وصف بأنها “أكبر” عملية احتيال مالي في تاريخ الجمهورية التركية والعملات الرقمية منذ بدء التداول بها، نفذتها شركة “ثودكس” Thodex للعملات الرقمية، وبلغت قيمتها نحو ملياري دولار، ووقع ضحيتها 391 ألف عميل.

وبحسب الصحيفة التركية هرب مؤسس ورئيس شركة “ثودكس” للعملات الرقمية، فاروق فاتح أوزر إلى خارج البلاد في 20 أبريل الجاري إلى العاصمة الألبانية تيرانا.

ولدى الشركة 400 ألف مشترك و391 ألف حساب نشط وجرى إغلاق كامل لحسابات مؤسس الشركة أوزر على موقعي التواصل الاجتماعي تويتر وإنستغرام في وقت نشرت فيه الشركة بياناً أفادت فيه بأن “عملية نقل الملكية للمستثمرين الجدد ستؤدي إلى توقف الموقع لمدة 6 ساعات .

وأضافت الصحيفة إن هذه العملية قد تستغرق 4 إلى 5 أيام مذكراً بـ”الاهتمام الذي لقيته استثمارات الشركة في العامين الأخيرين ودخول قطاعات أخرى لبنية الشركة جعلها تضطر للإقدام على خطوات توسعية جديدة، وسنعلن عن أسماء المستثمرين لاحقاً .

وأشارت الصحيفة إلى أن “هناك اهتماماً عالمياً كبيراً بالشراكة مع الشركة ومن أجل تقديم خدمات أفضل للعملاء مع الشراكات الجديدة ستتوقف الأعمال نحو خمسة أيام وسيتم إبلاغ العملاء بانتظام بالتطورات في عمل الموقع”.

وأرّقت هذه البيانات الغامضة المستثمرين الذين علموا فيما بعد بمغادرة مالك الشركة للبلاد، ليبدؤوا بتقديم شكاوى بأعداد كبيرة للنيابة العامة في الولايات التركية التي يقيمون بها، فيما أطلقت النيابة العامة في إسطنبول بدورها عملية تحقيق في القضية تحت بند “شكيل عصابة منظمة لارتكاب الجرائم و الاحتيال النوعير.

وتم إرسال قوات الشرطة لتفتيش مقر الشركة في مدينة إسطنبول، اليوم الخميس التي غادرتها لاحقاً بعدما وجدت مكاتب الشركة مغلقة ولا يوجد أحد من الموظفين فيها وعلم لاحقاً أنه بسبب وباء كورونا يعمل الموظفون عن بعد دون حضورهم إلى مقر الشركة، وأن هناك 30 إلى 40 موظفاً يعملون بالشركة.

وشهدت الأيام الماضية قيام عدد من العملاء بالتواصل مع الشركة، لكن دون جدوى فيما أفادت معلومات من إدارة المقر التجاري بأن الأيام السابقة شهدت إخراج صناديق كرتونية من الشركة دون الشعور بوجود أي شبهة في ذلك، في حين أن الحدث لاقى صدى كبيراً لدى الشارع التركي، وتصدر الترند في وسائل التواصل الاجتماعي منذ يومين.

وشركة “ثودكس” أو بورصة Thodex كما يطلق عليها مؤسسوها تأسست في العام 2017، وفي الفترة الأخيرة حققت أرباحاً كبيرة، وفق أرقام بورصات عملة رقمية عالمية.

وفي الـ17 من الشهر كشفت أرقام بورصات كوين ماركت كاب و”كوينغيسكو” أن شركة ثودكس” حققت حجم أعمال بلغ مليارين و334 مليون دولار وهو رقم قياسي في 3 أشهر وبفارق كبير جداً.

وفي آخر أرقام “كوين ماركت كاب فإن أعمال بورصة “ثودكس” التركية للعملات الرقمية تركز 53% منها بأعمال دوجي كوين، و3% بيتكوين، و3.3% لايتكوين و7.4% ريبل، و13% تيثر، كما أن الشركة قدمت عرضاً الشهر الماضي بأنها تقدم مليونين من عملات دوجي كوين هدية للعملاء الجدد، بواقع 150 عملة لكل مشترك جديد كما أنها عرضت سيارة بورش هدية للمشتركين والمستثمرين سابقاً.

جاءت هذه العملية بعد أيام قليلة من حظر المصرف المركزي التركي تداول العملات الرقمية في البلاد لما تحمله من مخاطر على الممتلكات والموجودات المالية، وعدم خضوعها للرقابة والقوانين والقيود وعدم وجود ممثل لها وغياب إمكانية الحصول على المعلومات المطلوبة من هذه البورصات والشركات.

كما أنها تحمل مخاطر على الأطراف المستثمرة وخسائر لا يمكن أن تعوض ما يجعلها خياراً غير آمن في التعاملات المالية، بحسب إعلان المصرف المركزي وفقا لما اورده الصحيفة التركية.