صحيفة بريطانية تكشف عن اتهام جونسون بانعدام الشفافية حول مشروع بناء دبي الجديدة في ليبيا

539

كشفت صحيفة “politicshome ” البريطانية تقريرا أوردت من خلاله إن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اتُهم ب “انعدام الشفافية” بسبب فشله في تفصيل صلاته بمشروع بناء “دبي” جديدة في ليبيا.

وبحسب الصحيفة حث حزب العمال جونسون على أن يكون “صريحًا مع الجمهور” بشأن معرفته بمشروع بناء “دبي” جديدة في مدينة سرت التي مزقتها الحرب بعد أن تم الكشف عن أن شركة التطوير لديها صلات مباشرة مع حزب المحافظين.

وصرحت فلور أندرسون عضو برلمان المملكة المتحدة لـ PoliticsHome إن توقيت تصريحات بوريس جونسون يثير “أسئلة جدية” حول معرفته بالمشروع عندما كان وزير للخارجية.

كما رفض داونينج ستريت مرارًا وتكرارًا طلبات لتوضيح كيف أصبح بوريس جونسون على علم بالمشروع أو ما إذا كان لديه أي اتصال بزملائه المحافظين بشأن الخطة.

وقالت أندرسون : الروابط المشبوهة وتضارب المصالح والفشل في التصريح واللغة الفظيعة تمامًا يبدو أنها هي السائدة اليوم لرئيس الوزراء هذا”.

يثير الافتقار إلى الشفافية من المحافظين تساؤلات جدية حول مدى معرفة رئيس الوزراء بهذا المشروع وما إذا كان قد يتم الإعلان عن تضارب محتمل في المصالح.

يجب على المحافظين أن يكونوا صريحين مع الجمهور وأن ينظفوا الفساد والسرية المحيطة بحكومتهم وفقا للصحيفة .