ناشطة إيطالية: فرونتكس المسؤولة عن الوفيات قبالة السواحل الليبية

28

ذكرت الناشطة و المدونة الإيطالية المهتمة بشئون الهجرة ساريتا فراتيني قولها : نفت” فرونتكس ” و هي وكالة تابعة للاتحاد الاوروبي إنقاذ أكثر من 130 شخصا لقوا حتفهم في البحر هذا لأن فرونتكس تعتقل وتخرج الناس من معسكرات الاعتقال الليبية فهي لا تنقذهم ، باختصار عمليات الإنقاذ ليست من اختصاصها.

و أضافت الناشطة الايطالية إن ما تفعله ” فرونتكس ” كل يوم هو استخدام طائرات التجسس الخاصة بها لتحديد مواقع قوارب المهاجرين وإبلاغ عن مواقعهم إلى ما يسمى بخفر السواحل الليبي من أجل القبض عليهم وترحيلهم لاحقًا إلى معسكرات الاعتقال .

لماذا إذن لم تستخدم فرونتكس السفن العسكرية الأوروبية؟

: لأن السفن الأوروبية ممنوعة من ترحيل الناس إلى ليبيا كان ينبغي عليهم نقلهم إلى الموانئ الأوروبية.

لهذا السبب تركوهم يموتون لذلك لا يمكن للسفن العسكرية الأوروبية ترحيل الأشخاص إلى ليبيا لأنها محظورة و لفهم دور فرونتكس بشكل كامل ، من الضروري معرفة قوانين الاتحاد الأوروبي والدولة الإيطالية بحسب وصف الناشطة

الإعادة الجماعية للأجانب على الحدود .

في السنوات الماضية انتهكت إيطاليا هذا القانون وانتهى الأمر بالمسؤولين عن هذه الانتهاكات إلى المحكمة لنتذكر الحالات:

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الإيطالية ذهبت إلى حد استخدام سفن الشحن الأوروبية سرًا في تلك الحالات التي لم يكن فيها الليبيون بشكل كافي ، مما عرض أصحاب السفن لدعاوى قضائية مدنية وجنائية، في الآونة الأخيرة تم كسر تعاون مالكي السفن الخاصة .

فرونتكس هي حلقة الوصل بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط أحدهما الأوروبي حيث يُمنع الترحيل والتعذيب والقتل والاستعباد والآخر الليبي حيث يمكن القيام بذلك وفقا للناشطة الإيطالية.