صحيفة بريطانية تسلط الضوء على معاناة مدينة بني وليد

70

قالت صحيفة ميترو البريطانية أول أمس الجمعة إن رئيس الوزراء بحكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة أول شخصية حكومية تقطع 180 كيلومترًا من طرابلس إلى تلال بني وليد منذ ما يقرب من عقد من الزمان.

وأضافت الصحيفة إن حكومة الوحدة الوطنية غطت أغلب المشاكل الداخلية التي تعاني منها بني وليد بالإضافة إلى تعطيل الخدمات وتوقف المشاريع داخل المدينة .

وفي مصنع سجاد معروف قبل عام 2011 بمنتجات الصوف الطبيعي عالية الجودة لايزال متوقف عن العمل حتي الآن.

قالت فاطمة مسعود وهي تبلغ من العمر 50 عاما التي تعمل في المصنع منذ 20 عاما، إن المصنع بحاجة للدعم ولا يوجد شيء في المدينة يمكن أن يوفر رواتب جيدة.

و نقلا عن الصحيفة البريطانية وعد دبيبة بزيادة رواتب العمال بنسبة 70٪ وأموال الترقيات ، قائلاً: “بني وليد لن تكون ساحة حرب … سنخلق فرص عمل للشباب”.

وقال محللون سياسيون إن التركيز على مخاطر الإنفاق يجعل حكومة الوحدة معرضة للخطر، حيث يتحدى برلمان شرق البلاد ميزانيتها.

إن فرصة المحسوبية والثروة قد تثني الدبيبة عن الوفاء بالتزامه بإجراء انتخابات لتشكيل حكومة دائمة لتحل محل حكومته .

قال أحد سكان المدينة، علي عبد القادر، في حفل تخرج الطلاب بحضور رئيس الوزراء “نحن بحاجة إلى دعم عاجل وفقاً للصحيفة .