خاص: “أمين صالح” يكشف تفاصيل اليوم العالمي لتقنية المعلومات وداعميه..وتوقعاته حيال إطلاق خدمات شركات الإتصالات

807

يعتبر اليوم العالمي لتقنية المعلومات مناسبة مجتمعية شأنها شأن أي يوم وطني ، يلتقي فيها التقنيين والهواة والمتخصصين وأصحاب الشركات والمدراء وأي متخصص للتجديد والعلاقات واقتراح الجديد والنظر فيما سبق وتعديل الأمور وتصويبها وتقويمها وهذه مجموعات يجمعهم يوم واحد في الأسبوع ، في كافة عدة دول العالم ويختلف الموضوع من دولة إلى أخرى فهناك دول تطرح منتجات ودول وتعرض وهناك دول تستتثمر في التقنية ، هذا ما أكده المدون التقني “أمين صالح” خلال لقاء حصري مع صحيفة صدى الاقتصادية .

وحول توقعات إطلاق شركات الإتصالات إطلاق خدمات بهذا اليوم قال: أعتقد أن شركات الاتصالات لن تطلق خدمات إنما خصومات أو عروض محدودة أو مجانية لفترة

وتابع بالقول: هو في الحقيقة أقرب ما يكون إلى يوم 17 مايو وهو اليوم العالمي للمجتمعات التقنية والاتصالات ، “منظمة الاتصالات الدولية” وهو أقرب ما يكون 1 يونيو ولكن 1 يونيو لا يصادف تقويم المحلي لأي من الأعياد ويعد بمنتصف السنة ومع بداية الصيف والذي سيكون متاح للطلبة بالجامعات كنهاية فصل أو نهاية “سيمستر” أي بداية ورش عمل وتدريب صيفي .

وعن سؤاله عن الداعم لهذا الحدث قال “أمين صالح”: الدعم المادي والمعنوي بمبادرات المجتمع التقني بالكامل ، على مختلف المستويات ،شركات ، مؤسسات ، جهات حكومية ، وزارات ، جامعات، مراكز تدريب، جميعها داعم وبقوة لليوم العالمي لتقنية المعلومات وهو يوم وطني ، ولم تشارك شركات من الخارج ، فجميعها شركات محلية ، وقوية ، وتريد التغيير ودخول دماء جديدة عليها وقطاع حيوي ومتجدد فاليوم الوطني داعمه المجتمع ، والجامعات ، ويحتاج طلبات وخبرات جديدة ، وتقنيات جديدة من الخارج ، قادرة أن تدخل لصناعة الاتصالات، ولتطوير صناعة الاتصالات .

وبحسب تصريحه: فسيكون باليوم الوطني لتقنية المعلومات هناك جوائز ومسابقات وورش عمل متخصصة ، ومحاضرات وتدريبات وشركات وخصومات وتجديد وعلاقات عامة وتسويق منتجات جديدة وعرض تقنيات جديدة وعرض تقنيات ، وعرض عروض مالية وعرض استراتيجيات لشركات كبرى ، واتفاقيات تعاون ، واتفاقيات شراكة جميعها تعتبر مزايا اليوم الوطني .

وقال ستنطلق بداية الاحتفالية اليوم بفندق كورنثيا بطرابلس ، الساعة 10 ونصف صباحاً ومنها بكل المدن الليبية ، بدون استثناء الفندق ستكون الدعوة مغلقة فقط لكبار الشخصيات بقطاع الاتصالات بالقطاع العام والخاص والطلبة والمؤثرين ، والموجودين على السوشل ميديا .

وتابع بالقول: 18 مدينة ستطلق الاحتفالية وب60 مركز وجهة وجامعة خاصة أو عامة أو شركة .

اليوم العالمي هو مبادرة من قبل المنظمة الليبية لتقنية المعلومات والاتصالات ، وبمراسلة للحكومة الليبية بمبادرة وزير الدولة لشؤون الاتصال والسياسة ومن ذلك تم إصدار قرار الحكومة بخصوص اعتماد اليوم العالمي لتقننية المعلومات وأخذت المنظمة على عاتقها أن تكون منفذ وداعم لهذا الحدث عن طريق شركات اتصالات خاصة والعامة الداعمة وبشراكة مع القطاع الحكومي والقطاع الخاص والأفراد وأن تكون منفذة لهذا العمل ومساعدة 18 مدينة و60 موقع .

وكشف أن أبرز الداعمين للحدث القابضة للاتصالات ومن ثم الشركات التابعة لها وبوجود فعال وقوي من القطاع الخاص من بينهم مصرف السراي وشركات الدفع الالكتروني ، وكذلك شركات التقنية الليبية ووجود ضيوف من ضمنهم مصرف ليبيا المركزي ومؤسسات حكومية ووزرات ووكلاء .

وفي ختام حديثه مع صدى قال أنه لن تنتهي فعاليات اليوم الوطني لتقنية المعلومات بنهاية اليوم وسيلحقها بعض ورش العمل ، والنتائج وانجازات المدن ، وألبوم صور نشاطات وسيصدر كتيب باسم 79 سيحتوي على كامل الحدث منذ صدرو قراره ، وستكون نشاطات متتالية حتى يختتم في اليوم الوطني الثاني عام 2022 واحياءه للمرة الثانية والضغط عليه ليكون أكبر وأوسع فانتشاره أفضل وأكثر انتاجية ومعلومات .