بلومبيرغ: ليبيا تتجاوز المستويات السابقة في زيادة إنتاجها النفطي

279

أفاد مصطفى صنع الله ،رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط في مؤتمر عبر الإنترنت ، إن ليبيا بدأت في خفض الإنتاج في الحقول التي تديرها شركة الواحة خلال اليومين الماضيين بسبب التسريبات.

وأضاف صنع الله أن الإنتاج في الشرارة أكبر حقل نفطي في البلاد ، انخفض أيضًا بنحو 50 ألف برميل يوميًا خلال الأسبوعين الماضيين دون أن يوضح متى يمكن استعادته ، حيث بلغ إجمالي الانقطاعات المجمعة لفترة وجيزة أكثر من 200000 برميل يوميًا ، أو ما يقرب من 20 بالمائة من إنتاج ليبيا للنفط .

كما أدت المبيعات المتعثرة إلى حرمان الأمة من الدخل اللازم لإعادة بناء بنيتها التحتية، وإن الوصول إلى الاستثمار سيساعد في زيادة إنتاج البلاد بما يتجاوز المستويات السابقة.

وبحسب بلومبيرغ، أن نقص الأموال اللازمة للمشاريع والوضع الأمني ​​الهش في البلاد أضر بقدرتها على استكمال العمل المطلوب والتحديثات وهذا يعني أن البلاد تخسر الاستفادة الكاملة من أسعار النفط التي ارتفعت بنسبة 40٪ هذا العام، دفعت تخفيضات الإنتاج من قبل منظمة البلدان المصدرة للبترول وشركاء مثل روسيا الخام إلى نحو 70 دولارا للبرميل مع خروج الاقتصادات من عمليات الإغلاق المرتبطة بفيروس كورونا وتعافي الطلب على الطاقة .

ضخت ليبيا 1.14 مليون برميل يوميًا في مايو وفقًا لبيانات جمعتها بلومبيرغ وقال صنع الله إن الدولة تريد زيادة طاقتها الإنتاجية إلى 2.1 مليون برميل يوميًا خلال السنوات القليلة المقبلة، لكنها تواجه عقبات هائلة أمام هذا الهدف ويقدر المحللون الذين استطلعت آراؤهم بلومبرج أن البلاد يمكن أن تضخ 1.3 مليون برميل يوميًا بحسب ما أورده الوكالة .