رغم تجميد الاتحاد الأوروبي للأصول الليبية .. مؤسسة الإستثمار تشارك في افتتاح فندق كورنثيا.. لندن تايمز أوف مالطا تعلن التفاصيل

169

علمت صحيفة تايمز أوف مالطا أن افتتاح فندق كورينثيا لندن مستمر كما هو مخطط له الشهر المقبل ، على الرغم من الاضطرابات في ليبيا وتجميد الاتحاد الأوروبي للأصول الليبية.

حصل افتتاح فندق Corinthia Hotel London على الضوء الأخضر الكامل من قبل سلطات المملكة المتحدة.

وبحسب صحيفة تايمز أوف مالطا إنه من المتوقع أن تجمد عقوبات الاتحاد الأوروبي ، التي سيتم الإعلان عنها رسميًا غدًا أصول المؤسسة الليبية للاستثمار والشركة العربية الليبية للاستثمار الخارجي والمصرف المركزي الليبي.

وأضافت الصحيفة المالطية إن فندق كورينثيا لندن مملوك من قبل كونسورتيوم مكون من الاستثمارات الفندقية الدولية حصل الكونسورتيوم على قرض مصرفي بقيمة 135 مليون جنيه إسترليني من مجموعة بنوك بقيادة وترتيب بنك باركليز ويضم الأعضاء الآخرون في النقابة البنك الليبي الأجنبي والمؤسسة المصرفية العربية وبنك فاليتا.

أطلق فندق Corinthia Hotel London حملة إعلانية رفيعة المستوى وتم وضع خمسة إعلانات على صفحة كاملة في أحدث مجلة How To Spend It الصادرة عن الفايننشال تايمز .

كما أن تجميد الأصول الليبية أنه لا يمكن التصرف فيها ولا يمكن أن يكون هناك تدفقات نقدية أو موارد اقتصادية من وإلى الاستثمارات أو الأصول وبالتالي لا يمكن أن يكون هناك أرباح أو مدفوعات قروض.

إن مجموعة كورينثيا هي مشروع مشترك مع المؤسسة الليبية للإستثمار والتي تمتلك عددًا من الفنادق في أوروبا ومالطا و أنها ستكون قادرة على مواصلة العمل بشكل طبيعي، من المفهوم أن مجموعة كورينثيا مسرورة بالطريقة التي تعاملت بها الحكومة المالطية مع الأزمة الليبية وهي راضية عن الضمانات التي أعطيت مالطا لضمان أن الشركات التي تتخذ من مالطا مقراً لها والتي تمتلك مساهمة ليبية ستكون قادرة على الاستمرار في العمل بشكل طبيعي على الرغم من عقوبات الاتحاد الأوروبي.

ومن بين الشركات الأخرى التي تمتلك الحكومة الليبية مساهمتها في مالطا: Medavia و Vivaldi Hotel و Milano Due Hotel و Medelec.

وتابعت تايمز أوف مالطا بالقول إن المؤسسة الليبية للإستثمار تمتلك أكثر من 60 مليار دولار من الأصول ، بما في ذلك حصة مجمعة 7.5 في المائة في بنك UniCredit SpA الإيطالي ، وحصة 3 في المائة في شركة Pearson PLC ومقرها المملكة المتحدة وحصة في نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم.

و أشارت الصحيفة إلى أن جمد الاتحاد الأوروبي بالفعل أصول 26 ليبيًا ، بما في ذلك معمر القذافي وعائلته والمقربين منه

ووفقا للصحيفة تتجاوز عقوبات الاتحاد الأوروبي عقوبات الأمم المتحدة التي تم الاتفاق عليها الشهر الماضي في الولايات المتحدة وقع الرئيس باراك أوباما على أمر تنفيذي بتجميد أصول البنك المركزي الليبي والمؤسسة الليبية للاستثمار وكذلك أصول العقيد القذافي وأفراد أسرته وكبار المسؤولين

وقال مسؤولو وزارة الخزانة الأمريكية إن الولايات المتحدة جمدت ما يقرب من 32 مليار دولار من الأصول الحكومية منذ بدء الانتفاضة.