تايمز أوف مالطا: ثلاثة مالطيين و من بينهم لاعب كرة قدم مدرجين في عقوبات وزارة الخزانة الأمريكية بتهم تتعلق بالنفط الليبي

143

أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية دارين ديبونو لاعب كرة القدم وثلاثة مالطيين آخرين في تهم جديدة من العقوبات تستهدف مهربي النفط في ليبيا بهدف استغلال الموارد الطبيعية الذي يؤدي إلى عدم الاستقرار .

وفي بيان صدر قال مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الأمريكية إنه يفرض عقوبات على ستة أشخاص و 24 شركة وسبع سفن في خطوة تمنع الأمريكيين من التعامل مع المستهدفين وتجميد أي ممتلكات ذات صلة بموجب السلطات القضائية الأمريكية.

وبحسب صحيفة تايمز أوف مالطا أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية كل من دارين ديبونو ، وجوردون ديبونو ، ورودريك جريتش ، وفهمي بن خليفة ، وأحمد إبراهيم حسن أحمد عرفة وتيرينس ميكاليف بموجب الأمر التنفيذي 13726 لتورطهم في تهريب المنتجات البترولية من ليبيا إلى أوروبا.

يستهدف الإجراء أيضًا 21 شركة لكونها مملوكة أو خاضعة لسيطرة دارين وجوردون ديبونو وثلاث شركات إضافية لتورطها في الاستغلال غير المشروع للنفط الخام و الموارد طبيعية أخرى في ليبيا ، بما في ذلك الإنتاج غير المشروع والتكرير والسمسرة والبيع والشراء وتصدير النفط الليبي بطرق غير قانونية.

تم تصنيف شركتي ADJ Trading Limited و Oceano Blu Trading Limited مقرها مالطا وشركة Tiuboda Oil and Gas Services LLC ومقرها ليبيا بموجب الأمر التنفيذي 13726 لتورطهما في الاستغلال غير المشروع للنفط الخام، أدان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الاستغلال غير المشروع .

نقل الوقود المهرب من ليبيا إلى مالطا :

وجاء في بيان مكتب مراقبة الأصول الأجنبية أن تهريب النفط يقوض سيادة ليبيا ويغذي السوق السوداء ويساهم في مزيد من عدم الاستقرار في المنطقة .

وتابعت الصحيفة بالقول إن إنتاج النفط الليبي استقر نوعا ما لكنه لا يزال أقل بكثير من 1.6 مليون برميل يوميا التي كان يضخها قبل سبع سنوات ، كما أن النفط الليبي يعاني الآن من السرقة وتهديدات أمنية أخرى.