الترهوني يكتب: تقرير أو مؤشر الدول الهشة للعام 2021

143

كتب: د. عبدالله ونيس الترهوني أخصائي اقتصاديات النقل

مؤشرالدول الهشة Fragile states Index والذي كان يطلق عليه في السابق “مؤشر الدول الفاشلة Failed states ” نشره هذا العام صندوق السلام الأميركي، والمؤشر العام تًصنف فيه الدول من خلال 12 مؤشراً (عاملاً) أساسياً بالإضافة إلى عوامل فرعية أخرى.

تقرير الدول الهشة للعام 2021 يقع في 50 صفحة وشمل 179 دولة، ودأب المؤشر على وصف الدول الهشة بأنها تلك الدول التي لديها قدرة متدنية في إنجاز أو إتمام وظائف إدارة الحكم، وأنها تُعاني من أزمات داخلية وخارجية على الصُعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ناهيك عن تفشي الفساد السياسي والمالي في أنظمتها، وعلى الرغم من اختلاف ظروف الدول الهشة داخلياً إلا أنها جميعاً تشترك في تفشي متلازمة الفقر والبطالة والفساد وانعدام الأمن.

تقرير العام 2021 أوضح أن الدول الاسكندنافية وبالاخص فنلندا هي الدولة الأكثر متانة عالمياً في حين أن اليمن هي أقل دول العالم متانة عالمياً أي الأكثر هشاشة، وقد أشاد التقرير بدولتي موريشيوس وسنغافورة، وأشار إلى أن دولة سنغافورة تعد أول دولة آسيوية تحقق متانة مستمرة Sustainable ، ولقد أشار التقرير أيضاً إلى تحسن طفيف في ترتيب كل من سلطنة بروناي وماليزيا وبوتسوانا وفيتنام وغانا والرأٍس الاخضر وناميبيا، وفي المقابل فإن كل من أثيوبيا وفنزويلا والبرازيل ونيكاراغوا والتوجو وغينيا وليبيا والسودان قد سجلت تراجعاً طفيفاً هذا العام.

كما أوضح تقرير العام 2021 إن أكثر الدول هشاشة عالمياً وعلى الترتيب هي اليمن والصومال وسوريا وجنوب السودان والكونغو الديمقراطية وجمهورية افريقيا الوسط وتشاد وافغانستان والسودان وزيمبابوي، وعلى النقيض من ذلك فقد حافظت فنلندا على موقعها في قمة المؤشر تتبعها كل من النرويج وايسلندا ثم نيوزيلنده متبوعة بالدانمارك وسويسرا.

ختاماً فيما يخص مركز ليبيا في هذا المؤشر والتي كانت تحتل المركز 60 عالمياً في تقرير 2010 فإنها وبكل أسف بالمقارنة مع تقرير العام 2019 فقد جاءت على رأس قائمة الدول الهشة في شمال أفريقيا مرة أخرى وانحدرت الى المركز 17 عالمياً في العام 2021 نزولاً من المركز27 والذي احتلته العام 2019 ، وصارت على بعد 162 مركزاً من المتصدرة فنلندا.