مدير مركز التخصيص وترميز البطاقات بمجموعة تداول المالية يكشف لصدى عن أهدافه وما يدور بفلكه

486

قال مدير مركز التخصيص وترميز البطاقات التابع لمجموعة تداول المالية “معتصم زوبي” لصحيفة صدى الاقتصادية أن مركز تداول للتخصيص ( الترميز )، هو مركز مرخّص عالمياً برخصة ( PCI Certification ) من ( MasterCard ) ، كمركز متخصص في تقديم منتجات و خدمات التخصيص للبطاقات المحلية والعالمية ، و أيضاً لدفاتر الصكوك والمستندات المؤمّنة ، فقد تم و بحمد الله إنشاء مركز تداول للتخصيص ، ليكون أول وأكبر مركز تخصيص في ليبيا مطابق للمعايير العالمية في الجودة والأمان ، ومن بين أكبر و أكثر مراكز التخصيص المركزية تطوراً وتقدماً في العالم.

وتابع بالقول: إذ نستخدم في مركزنا أحدث التقنيات والمنتجات المُقدّمة من شركائنا و هم قادة العالم في هذا المجال ، كشركة أيدميا Idemia ، وشركة ماتيكا Matica ، وشركة زيروكس Xerox ، وشركة أوبرتور فيدوسيير Oberthur Fiduciare ، وغيرها من الشركات الرائدة في العالم ، في ظل تَطلّعنا المستمر للعمل مع المزيد من الشركات العالمية لنواكب معايير الجودة القياسية للمنتجات والخدمات الخاصة بمجالات التخصيص أو الترميز ، و بتوفير جميع انواع البطاقات و دفاتر الصكوك والمستندات الرسمية الأعلى في مستويات الأمان في العالم و الغير قابلة للتزوير .

وأفاد بالقول: حيث يتكون فريق عملنا من نخبة من الشباب الليبي الموهوب ، والذين أثبتوا بجدارة و بالفعل أنهم يستطيعون الالتزام بأحدث المعايير العالمية في ظل أصعب التحديات التي مرّت بها بلادنا والعالم في السنوات الأخيرة ، الأمر الذي يعدّ مدعاةً للفخر بسواعدنا وشبابنا القادر على صنع التغيير الإيجابي في أشدّ الظروف .

وبحسب قوله: اليوم نحن قادرون على تخصيص جميع أنواع البطاقات المحلية والعالمية ، سواء البطاقات البلاستيكية ذات الشريط المغناطيسي ، او البطاقات ذات الشريحة التلامسية و البطاقات الا تلامسية الحديثة ، او البطاقات المعدنية وغيرها من بطاقات الدفع ، و أيضاً يمكننا توفير وتخصيص بطاقات الهوية الذكية او البايومترية التى يعتمدها الدول المتقدمة في العالم ، وسنبدأ قريباً في توفير البطاقات القابلة لإعادة التدوير لتشجيع البنوك على المساهمة في حماية البيئة.

الجدير بالذكر هو أن مركزنا يمتاز أيضاً بإمكانية تخصيص جميع انواع البطاقات التي يوفرها المصرف من مختلف موردين البطاقات في العالم ، إذ اننا على سبيل المثال لا الحصر ، نعمل حالياً عن كثب مع موردي البطاقات لتخصيص بطاقاتها للمصارف في ليبيا وخارج ليبيا.

وتابع: حيث أن مركز تداول للتخصيص يمتاز بعدم التقيّد بترميز بطاقات محددة أو من مورّد محدد ، فنحن نقبل ترميز اي بطاقات يوردها او يوفرها المصرف بشكل مباشر ، اذ نستمر الآن بتوفير منتجاتنا من البطاقات المصرفية المحلية ” بطاقة تداول” (Tadawul local Scheme) العالية الانشار في ليبيا ، و توفير خدمات التخصيص لهذه البطاقات من مركزنا وتسليمها بشكل فوري على مدى الثلاث سنوات السابقة لخمسة مصارف في ليبيا.

وأضاف قائلاً: والجديد هو أننا نقوم اليوم و بحمد الله بتخصيص بطاقات MasterCard ماستركارد ومنتجاتها محلياً , في حين قيامنا في الوقت الحالي بخطوات جادة لكي نَظُم لخدماتنا بطاقات VISA فيزا , و Diners Club داينرز كلب , و American Express اميريكان اكبرس ، و JC Pay جي سي باي وغيرها ، و سنتمكن من توفيرها و ترميزها لجميع المصارف في القريب العاجل انشاءالله.

وأضاف: ويمكننا أيضاً تخصيص بطاقات الهوية البايومترية الإلكترونية ، اذ اننا على استعداد لتوفير هذا النوع من البطاقات ، و نتمنى أن تنظر الحكومة قريباً في اصدار بطاقات الهوية البايوترية الحيوية لليبيين كحل جذري لمشكلة ازدواج الهوية وتزويرها.

وكشف بالقول: كما أننا نوفر أيضا دفاتر الصكوك ومستندات المؤمنة (التي تشمل الشهادات والمستندات الرسمية مثل شهادات الميلاد وشهادات الملكية و الشهادات الاكادمية الدراسية او أي مستندات تحتاج إلى معايير الأمان لما لها من قيمة مالية أو قانونية) التي تمتاز بأعلى ميزات الأمان العالمية ، ونقوم بتخصيصها بأعداد كبيرة وبشكل يلبي احتياجات السوق المحلي والعالمي.

وتابع قائلاً: في الماضي، كانت البنوك الليبية تقوم بعمليات التخصيص في تونس أو مصر أو الأردن أو أوروبا ، الآمر الذي يسبب في زيادة الكلفة و تأخير تسليم البطاقات بشكل كبير ، ونحن اليوم قادرون على التنافس على السعر والجودة ووقت التسليم للمصارف خلال 24 ساعة من تاريخ استلام طلب التخصيص من المصرف ، نظراً لإمكانياتنا الفنية وكفاءتنا العالية.

وأضاف: إن هدفنا هو توفير خدمات فورية لجميع المصارف في ليبيا وتوفير هذه الخدمات لجميع المستفيدين من عملاء المصرف ، و أيضاً وضع مركز تداول للتخصيص في الطليعة وفي واجهة الساحة العالمية ، إذ أننا نتطلع الى توفير خدماتنا لدول الجوار.