الحويج يجتمع مع سفيرة المملكة المتحدة لدى ليبيا لبحث أوجه التعاون بين الجهتين

40

عقد وزير الاقتصاد والتجارة “محمد الحويج” اليوم الاربعاء اجتماعا مع سفيرة المملكة المتحدة البريطانية لدى ليبيا بمقر الوزارة، وذلك لبحث أوجه التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، بحضور مدير مكتب شؤون الديوان ورئيس قسم التعاون الدولي بالوزارة لاستعراض عدد من الملفات ذات العلاقة بمجالات الاقتصاد والتجارة وسُبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات الاستثمار وبرنامج الإصلاحات الاقتصادية والمالية.

وأكد الحويج على حرص حكومة الوحدة الوطنية لعقد شراكة حقيقية مع المملكة المتحدة بعدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك والتعاون في قطاعات الصحة والمواصلات والتنمية بهدف تطوير وتحسين الخدمات ورفع مستوى المعيشة للمواطن، مشيراً إلى أن الوزارة تعمل على برنامج الإصلاحات الاقتصادية يهدف إلى تحسين بيئة الأعمال بالسوق الليبي وخلق فرص استثمارية حقيقية وطرحها للشراكة مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي.

كما نوه على أن حكومة الوحدة الوطنية تعمل على دعم قطاع الأعمال والاستثمار وتنفيذ مشاريع الطاقات المتجددة بهدف تعزيز دورها في رفع مستوى الناتج المحلي للقطاعات غير النفطية مضيفاً أن الحكومة تتطلع لرفع مستوى التعاون مع المؤسسات الاستشارية والخبرات المتخصصة بالمملكة المتحدة في هذا المجال.

ودعا الجانب البريطاني لتنظيم ملتقى اقتصادي مشترك يضم المؤسسات والفعاليات الاقتصادية برعاية وزيرا الاقتصاد والتجارة في كلا البلدين بهدف تبادل الخبرات وبحث فرص التعاون الواعدة في مجالات الاستثمار وتنفيذ وتفعيل المناطق الحرة والصناعية وتنظيم معارض دولية مشتركة.

من جانبها أكدت السفيرة البريطانية أنها تتابع عن كثب التطورات في دولة ليبيا خاصة بمجالات الاقتصاد والتجارة كما عبَرت عن استعداد بلادها بتقديم الدعم اللازم لدولة ليبيا في كافة القطاعات وكذلك المساهمة في تنفيذ مشاريع الطاقات المتجددة التي أصبحت بديلاً عن النفط في العديد من الصناعات.

وأكد الجانبان في ختام اللقاء على أهمية التواصل المستمر ولرفع مستوى التعاون والبدء في اتخاذ الإجراءات والترتيبات اللازمة لعقد ملتقى اقتصادي مشترك يضم الغرف التجارية والمستثمرين والمهتمين.