خاص.. وزير الشباب يوضح حيال أخبار زيادة المبلغ المخصص لدعم الزواج .. ومستجدات مبادرة الإقراض الاقتصادي

1٬960

صرّح وزير الشباب بحكومة الوحدة الوطنية “فتح الله الزني” حصرياً لصحيفة صدى الاقتصادية خلال مشاركته بحفل تسليم صكوك الدفعة الأولى من منحة الزواج ببلدية تاجوراء.

وزارة الشباب٫ وملف دعم الزواج:

حيث قال “إن وزارة الشباب كانت عند استحقاقها الوطني بمشاركتها في هذا الإنجاز بحدود الإمكانيات الموجودة ومبادرة تيسير الزواج للشباب، بعد سنوات من تأسيس صندوق دعم الزواج يتم تفعيله اليوم عبر قيادات شابة من الوطنيين المخلصين التي تم تفعيله عبر قرارات رئيس مجلس الوزراء “عبد الحميد الدبيبة” في اليوم العالمي للشباب شهر أغسطس الماضي، وحوّلناها إلى واقعٍ ملموس من أجل عفة المجتمع وترابطه، وسيكون لهذه المبادرة مابعدها عبر الشراكة والتكاثف مع مختلف مؤسسات المجتمع عبر المنظمات الوطنية للشباب والهياكل الوطنية التي تُعنى بقضايا الشباب”

تأسيس مجلس وطني للشباب:

وأضاف:”تأسيس المجلس الوطني للشباب برئاسة رئيس الحكومة وعدد من الوزراء المعنيين بالقضايا الشبابية سيكون دفعة للمبادرات والمشاريع التي سيتم تنفيذها وأولها هذه المبادرة”.

الأخبار المتداولة حيال زيادة المبلغ المخصص لدعم الزواج:

وحول الأخبار المتداولة بزيادة المبلغ المخصّص لمنحة دعم الزواج “الزنّي” : ماوجّه به دولة رئيس الوزراء بشأن تيسير منحة الزواج لعموم الشباب في ليبيا نحن في إطار توجيه مجلس إدارة صندوق دعم الزواج عبر فروعه وإداراته المختصة بإعداد مشروع يستند على بيانات ومعلومات دقيقة؛ للقيام بالإجراءات التي من شأنها تغطية كل الشباب المقبلين على الزواج

كذلك عن آخر المستجدات بخصوص مبادرة الإقراض الاقتصادي قال وزير الشباب :”تم تشكيل لجنة فنية نوعية عن قرار من رئيس حكومة الوحدة الوطنية برئاسة وزير الشباب بشأن آليات الإقراض الاقتصادي وفق منهجية وموجّهات العمل؛ حيث يعتبر هذا العمل ضمن خطة عودة الحياة الحكومية؛ ونحن عاكفون كقطاع وصّي لقضايا الشباب عبر وجود طرق ميسّرة للإقراض تتجاوز البيروقراطية والتعقيد، وندرس الإمكانيات القائمة لدى مؤسسات التمويل التي ستكون ضمن هذا المشروع.