حصري: أبرز ما جاء في تقرير الرقابة بطرابلس حيال مركز التوثيق والمعلومات بوازة المالية بلجنة ترشيد المرتبات

174

ذكر تقرير هيئة الرقابة الإدارية طرابلس 2020 الذي تحصلت عليه صحيفة صدى الاقتصادية حصرياً على نسخة من تقرير مركز التوثيق والمعلومات بوازة المالية بلجنة ترشيد المرتبات، حيث وضح عن عدم وجود أرشفة إلكترونية المستندات المنفذة خلال الأشهر الأولى من اللجنة الأمر الذي يصعب معه الرجوع إليها عند إجراء المتابعة والتقييم من تسويات ومعالجات، وكذلك عدم القيام بإعادة المعاملات للجهات العامة التي تعذر اتمام إجراءاتها من إفراجات وتغير المسار الوظيفي وغيرها لإجراء التصحيح الازم.

وأضاف التقرير قيام اللجنة بإيقاف مرتبات ما يقارب 16000 ألف موظف خلال شهر 5/ 2020م وتابعون لجهات مختلفة ولأسباب مختلفة دون التنسيق المسبق مع جهات عملهم، مما ترتب عليه تأخر معالجة وتسوية هذه الإيقافات لفترة طويلة، وكذلك عدم التقيد بالتسلسل وقواعد الاختصاص عند اتمام إجراءات إنجاز المعاملات الواردة من الجهات العامة.

وأشار التقرير إلى عدم إعطاء الأولوية في إجراء المعالجات اللازمة للمرتبات الموقوفة من اللجنة السابقة بمركز التوثيق والمعلومات بوزارة المالية بدون أسباب، بالإضافة إلى عدم وضع الاشتراطات اللازمة لاتمام إدخال الإفراجات الجديدة بالمنظومة والاعلان عنها للجهات المعنية، مما ترك المجال مفتوحاً للوساطة والمحسوبية والمحاباة وضيع فرصة الإفراج عن أعداد كبيرة من الموظفين التابعين لعدة جهات عامة يصل عددهم بالآلاف.