الدريجة: كيف أصبح سعر الدولار هاجس يومي لشعب بأكمله؟

694

كتب الخبير الاقتصادي محسن الدريجة عبر حسابه الشخصي بالفيس بوك أن عدم وجود انتاج محلي لسد الحاجات الأساسية جعل كل شيء يستورد وارتبط الاستيراد بسعر صرف الغذاء واللباس والدواء وأغلب المواد التي نستهلكها يومياً تأتي من خارج البلاد، بينما تقف القدرات البشرية المعطلة أمام المصارف في انتظار مرتباتها أو تبحث عن فرص عمل في قطاع عام مكتظ لا يمكن ان تنمو فيه المهارات والخبرة بالشكل المطلوب.

وأضاف الدريجة قائلاً: عدد السكان الذي ينمو كل يوم يحتاج مصادر للدخل غير بيع النفط والغاز حتى استهلاكنا من النفط والغاز يزداد كل يوم، وحتى في هذا القطاع نحن نستورد مشتقات النفط بعد تصديره بدل تكريره محلياً للاستهلاك والتصدير، هذه الطريق التي لم نبحث عن غيرها لعشرات السنين مسدودة أمامنا، ووجود قطاع خاص منتج وفعال يغطي جزء كبير من احتياجاتنا اليومية ويصنع المواد الخام المتوفرة محلياً ويوفر أكبر قدر ممكن من الغذاء أصبح أمر مصيري وليس اختياري.