بالوثائق..مسؤول بليبيانا ينفي وجود ماورد في صفحات التواصل الاجتماعي

679

أكد مصدر مسؤول بشركة ليبيانا حصرياً لصحيفة صدى الاقتصادية أن الأخبار المتداولة حيال ما يتداول في صفحات التواصل غير صحيح.

المصدر وثق تصريحاته بالأدلة وفقاً لقوله ان هذا تشويه وتقليل من مصداقية الشركة وديوان المحاسبة والشركة القابضة وكأنه لا يوجد أحد يعلم بذلك وأنه موضوع بسيط ورقم بسيط جدا لدرجة ان لا أحد نزيه يوضح ماذا يحصل.

وفي رد على ما تداول أفاد المصدر أن حسابات الشركة هي حسابات تجارية “عادية” مثل كافة الحسابات في أي شركة وبأن الشركة لديها ما يفوق عشرين حساب في كافة المصارف شرقا وغربا وجنوبا.

كما كشف المصدر بليبيانا مراجعة ديوان المحاسبة لحسابات شركة ليبيانا ، مع إقفال الميزانيات من قبل القابضة للإتصالات وديوان المحاسبة ، متسائلاً أنه إذا كانت هناك عدة إختلاسات بالشركة فكيف تم إقفال حسابات الشركات من قبل الديوان والقابضة بالإضافة إلى تساؤله بخروج هذه الأخبار خلال هذه الفترة وليس قبلها مما يؤكد أنها أخبار لغرض التشويه الشخصي لأحد اعمدة الاتصالات في ليبيا ومؤسس شركة ليبيانا وصاحب نجاحات باهرة في مجال الاتصالات وكذلك تشويه لمؤسسة ليبية عريقة تخدم الوطن والمواطن ولم تخسر فلساً واحداً في خلال مسيرتها منذ تأسيسها في 2004.

ووفقا للمصدر ايضاً فإن جميع الحسابات المالية للشركة بالبنوك تحمل مبالغ كبيرة حيث ان ايرادات الشركة السنوية تتجاوز المليار دينار.