أمين صالح: معرض التقنية – العنقاء التي تعود للحياة من جديد

142

كتب المدون التقني “أمين صالح”: معرض تقنية – العنقاء التي تعود للحياة من جديد.

بعد غياب عن أرض معرض طرابلس الدولي، وعن ليبيا عموماً لسبع سنوات عاد ملتقى ومعرض ليبيا الدولي لتقنية المعلومات والإتصالات للحياة من جديد، يعود كالطائر العنقاء من رماد الحروب والأزمات الاقتصادية بدعم وشراكة من الشركة الليبية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات القابضة وتنظيم شركة الواحة للمعارض.

أقيم يوم 9نوفمبر 2021 معرض تقنية، والذي أفتتحه السيد رئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبدالحميد إدبيبه” بحضور العديد من الوزراء والوكلاء ورؤساء الهيئات ومجالس إدارات شركات الاتصالات وفئة كبيرة من المتخصصين وخبراء التقنية.

جاء معرض تقنية لهذا العام على غير التوقعات، منظماً وقوياً في حضور كبرى شركات التقنية والاتصالات، خصوصاً أن هذا القطاع شهد الكثير من التغيرات وصعود شركات وإختفاء أخرى، وتغيير في الإختصاصات عبر سبع سنوات، نتيجة ما تمر به ليبيا من حروب وأزمات أمنية ومالية وإقتصادية.

افتتح المعرض في قاعة قد زينت بالمجسمات الضوئية Hologramsوبحضور لافت لشركات الإتصالات في تنافس دعائي وتقني عالي، وبدأ مدير عام شركة الواحة للمعارض ورئيس اللجنة التحضرية السيد نادر بن يعلى بشكر الحضور من وزراء ووكلاء وسفراء ورؤساء شركات وهيئات على الحضور وتلبية الدعوة، وأكد على ضرورة إستمرار دعم وإقامة معرض تقنية بالتعاون مع الشركاء والداعمين.

تلى كلمة رئيس اللجنة التحضرية، كلمة للسيد رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية للبريد والاتصالات وتقنية المعلومات القابضة عزز فيها توجه الشركة الدائم لدعم مشروعات التحول الرقمي ودعم مثل هذه المحافل المتميزة، وإن حضور كبار الضيوف والشركات والسفراء والحكومة هو رسالة قوية على أهمية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات. 

وأضاف: الشركة القابضة للاتصالات ستسعى مع هيئة الإتصالات للقيام بدورها في رؤى ليبيا الرقمية تحت شعار: مواطن ذكي وشركات ذكية ومدن ذكية ودولة ذكية، وفق رؤية 2025 مع توفير كافة الركائز للتحول الرقمي من خلال مشروعات البنية المعلوماتية الرقمية.

وعقبها كانت كلمة الراعي الماسي للحدث، السيد رئيس مجلس إدارة شركة المدار الجديد، عرض خلال كلمته مبادرة التحول الرقمي للقطاع الحكومي منذ إستلام حكومة الوحدة الوطنية، عبر الحوسبة السحابية التي قدمت لعشرات المؤسسات والقطاعات والهيئات ، ومنصة المشتريات الحكومية بالتعاون والشراكة مع الهيئة العامة للمعلومات وديوان المحاسبة الليبي ووزارة الاقتصاد، تحت شعار “دفع الاقتصاد الوطني نحو التحول الرقمي”.

كما أعلن عن إطلاق خدمة البريد الإلكتروني الحكومي على سحابة المدار الجديد.

وكانت لكلمة رئيس حكومة الوحدة الوطنية السيد عبد الحميد الدبيبة أصداء كثيرة في أوساط الشارع الليبي وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، فبشكل عفوي وعند الانتهاء من خطابه الرسمي، تحدث بشكل ارتجالي عن التجربة الإحتكارية التي تعاني منها الدولة الليبية في عدة قطاعات، وعرج على بعض الأحداث الهامة في قطاع الإتصالات، وشدد على أهمية دخول القطاع الخاص كشريك منافس للقطاع الحكومي في مجال الإتصالات حتى يتم تحفيزه وتقويته بالمنافسة.

وتم في عرض الافتتاح عرض روبوت ليبيانو، والذي أشرفت عليه حاضنة الأعمال ستريم الممولة من شركة ليبيانا للهاتف المحمول، وهو روبوت يستجيب لصوت والحركة والأجسام، ويقوم بتسهيل خدمات ليبيانا عبر شاشة لمسة، ويتحرك في عدة إتجاهات ويستطيع بيع كروت دفع مسبق إضافة إلى خدمات أخرى.

وعقب كلمات حفل الإفتتاح جولة لرئيس الحكومة والضيوف موسعة في أجنحة المعرض والتعرف على الشركات.

شمل الملتقى جلسات أعمال حضرها أكثر من 40 شركة وجهة ومؤسسة حكومية قسمت إلى قسمين: B2B وهي جلسات الشركات الخاصة مع الشركات العامة، وجلسات B2G وهي جلسات شركات الأعمال الخاصة والعامة مع الجهات والمؤسسات الحكومية، والتي نتج عنها بداية اتفاقات مستقبلية ستتضح ملامحها في القريب بحسب تصريحات اللجنة التحضرية للملتقى.

كما قُدمت عدد 12 حلقة نقاشية ومحاضرة كان أبرزها: خدمات الألياف البصرية، والتحول الرقمي، وسياسة البريد الإلكتروني بالتنسيق مع المنظمة الليبية لتقنية المعلومات والاتصالات، وجلسة لشركة مايكروسوفت عن بعد بتنظيم والتنسيق مع شركة روافد.

كما أطلق على هامش ملتقى ومعرض تقنية 2021 بطولة تقنية للرياضات الإلكترونية بتنظيم من الاتحاد الليبي للرياضات الإلكترونية وتجهيز من شركة الواحة للمعارض.

واستحدثت شركة ليبيانا خدمة شاهين والتي تشمل خدمات الإنترنت والتجوال العالمي، وخدمات مضافة مثل إشتراكات سنوية وشهرية في خدمات بث الفيديو والمحتوى المرئي والصوتي مثل نتفليكس وشاهد وأنغامي وغيرها.

في حين قدمت شركة المدار الجديد خدمة الشريحة المدمجة e-SIMبتكلفة مالية 40 دينار وخدمة البريد الإلكتروني الحكومي.

أما عن شركة جيجا فقد أصدرت خدمة FTTHx كوابل الألياف البصرية للمنازل بالشراكة مع شركة الجيل الجديد لتغطية منطقة حي الأندلس كمنطقة أولى، وقد غطت المعرض بالإنترنت بسرعة10Gbps طوال فترة انعقاد الملتقى لعموم الزوار.

كما تم توقيع العديد من الاتفاقيات والتعاقدات على مستوى كبرى الشركات مثل المدار الجديد وهاتف ليبيا وليبيا للاتصالات والتقنية في مجالات الألياف البصرية وتقديم الخدمات السحابية وغيرها من الإتفاقيات على هامش الملتقى.

أما على صعيد الجوائز لعموم الجمهور والمسابقات فقد كانت شركة ليبيانا رائدة في هذا الأمر بإهداء سيارة ومئات الجوائز وتليها الشركة القابضة للاتصالات وهاتف ليبيا، والتي سببت الازدحام الكبير في اليوم الثالث واليوم الأخير من أيام الملتقى.

أما على مستوى وسائل التواصل الاجتماعي فجل المعلقين والناشرين رحبوا وافتخروا على صعيد التنظيم والترتيب والتجهيز والإعداد، مع وجود استياء كبير من عموم المستخدمين نتيجة وضع الشبكة الحالي فيما يخص شركتي ليبيانا والمدار الجديد من صعوبة الحصول على التغطية وصعوبة الحصول على السرعات المثالية العالية، أما ما أثار حفيظة الكثير من رواد وسائل التواصل الاجتماعي، فهو خبر تجربة خدمات الجيل الخامس في المعرض مع عدم إتاحته للجمهور عامة أو تشغيلها بشكل تجاري، والتي تمتنع الهيئة العامة للاتصالات والمعلوماتية من ترخيصها منذ سنوات لأسباب من بينها عدم اكتمال مشروعات الجيل الرابع.

هذا وإضافة لوجود بعض المنزعجين من المعرض وذلك بسبب الازدحام الذي حدث في اليوم الختامي “الجمعة”، نتيجة المسابقات والعروض والجوائز بالإضافة للعطلة الرسمية والتي تسبق بداية العام الدراسي.

وفي الختام انطبع الرأي العام للجمهور بالإبداع في التجهيز والتصميم والقوة والتنظيم مع غياب كبير لكبرى شركات التقنية العالمية نتيجة الوضع العام للبلاد.