“الشنطي” يناقش الاستعدادات للموجة المتوقعة لفيروس كورونا

42

عقد رئيس هيئة الرقابة الإدارية طرابلس ‘‘سليمان الشنطي’’، اليوم الأحد اجتماعاً مع مدير عام مركز مكافحة الأمراض ‘‘حيدر السائح’’ ، وبحضور مدير مكتب التفتيش وتقييم الأداء ‘‘السنوسي الشارف’’ ، ورئيس اللجنة العليا للطوارئ، ومستشار ومدير مكتب رئيس الهيئة ‘‘محمد اشبيعان’’ ، ومدير الإدارة العامة للرقابة على القطاعات الخدمية والأمنية ‘‘أبوبكر الزوكاري’’ ، ومستشار رئيس الهيئة .

تم خلال الاجتماع مناقشة مدى خطورة الموجة المتوقعة لإنتشار فيروس جائحة (كورونا) نهاية ديسمبر الحالي، ومطلع العام القادم 2022م، وما هي الاستعدادات التي يقوم بها المركز لمكافحة الجائحة، إضافة إلى مناقشة ظاهرة عزوف المواطن عن تلقي التطعيم ضد الفيروس .

واستوضح ‘‘الشنطي’’ من مدير عام المركز، الإجراءات التي يمكن القيام بها من قبل هيئة الرقابة الإدارية حيال الموضوع، والذي أفاد بضرورة صدور قرار من طرف رئاسة الحكومة بشأن إلزامية تلقي ‘‘التطعيم المؤسسي’’، وتعميمه على كافة الوزارات والوحدات الإدارية العامة .

كما حث مدير عام مركز مكافحة الأمراض، على ضرورة التوعية والإرشاد عبر وسائل الإعلام المختلفة، وعلى الإرشاد الديني عبر المساجد .

وستقوم الهيئة من طرفها بإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وفق قانون إنشائها رقم (20) لسنة 2013م، ولائحته التنفيذية، بمتابعة الإجراءات الإلزامية لتلقي التطعيم، داخل المؤسسات العامة، إلى جانب المبادرة بإجراءات ‘‘التطعيم المؤسسي’’ مباشرة .