وزارة النفط تعلق على تصريحات صنع الله بخصوص بيع حصة شركة هس في الواحة إلى توتال.. وتعبر عن رفضها ذلك

66

قالت وزارة النفط والغاز أنها تابعت بعض التصريحات لرئيس مجلس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله والذي يشير فيها إلى: عدم علاقة المؤسسة الوطنية للنفط بموضوع الصفقة المتعلقة ببيع شركة هس الأمريكية حصتها في شركة الواحة للنفط والبالغة 8.16 ‎%‎. إلى شركة توتال الفرنسية، وكونوكوا فلبس الأمريكية.

وأفادت الوزارة بالقول: لوضع الأمور في نصابها ينوه وزير النفط والغاز م. محمد إمحمد عون بأن في العام 2019، وبرعاية مصطفى صنع الله، قامت المؤسسة الوطنية للنفط بتبني بيع حصة شركة ماراثون الاميركية في شركة الواحة للنفط إلى شركة توتال الفرنسية، والأمر المثير للإنتباه أن حصة الشركة في ذلك الوقت كانت ضعف الحصة المعلن عنها حالياً، حيث بلغت 16.333‎%‎ وذلك بالترتيب مع رئيس المجلس الرئاسي السابق، ودون عرضها على مجلس الوزراء، الأمر الذي يجعل هذا الإجراء من طرف رئيس المؤسسة باطلا بطلان مطلق، لأن مثل هذه الإجراءات حتماً تحتاج لقرار من مجلس الوزراء بصريح نص المادتين 2 و17 من قانون البترول رقم 25 لسنة 1955م.

كما كشفت الوزارة أن لجنة الطاقة بمجلس النواب طلبت توضيح من رئيس مجلس المؤسسة الوطنية للنفط عن هذا الموضوع، الذي لم يرد عليها حتى الآن، كما أن هناك قضية مرفوعة من المجلس الأعلى للدولة في هذا الموضوع.

وأكدت الوزارة أنها لا تزال متمسكة بموقفها في رفضها لبيع حصص الشركاء الأجانب لشركات أجنبية أخرى، حيث كان من الأفضل والأجدر على الدولة الليبية شراء وإستثمار هذه الحصص لصالحها.