نوفا الإيطالية: رؤساء بلديات ليبية يشاركون في ندوة حول المحليات في روما غداً

60

ذكرت وكالة نوفا الإيطالية اليوم الأربعاء إن العاصمة الإيطالية روما تستضيف غدا الخميس ندوة بناء الشراكات الإقليمية ، تجربة السلطات المحلية والإقليمية في مبادرة نيقوسيا لدعم البلديات الليبية .

وينظم الندوة، المزمع عقدها في كامبيدوليو مبنى بلدية روما اللجنة الأوروبية للأقاليم بالتعاون مع الرابطة الوطنية للبلديات الإيطالية كجزء من مبادرة نيقوسيا والبرنامج الممول من التعاون الإيطالي وتأتي الندوة في أعقاب سلسلة من الجلسات العامة في تونس ومدينة سيراقوسة الإيطالية بمشاركة نحو 30 من رؤساء البلديات.

وبحسب الوكالة أنه من المقرر أن يفتتح الجلسة الأولى حول ليبيا غدا عمدة روما روبرتو جوالتيري، تليها كلمات تمهيدية يلقيها رئيس الرابطة الوطنية للبلديات الإيطالية عن إقليم لاتسيو ريكاردو فاروني ونائب رئيس لجنة المواطنة والحكم والشؤون المؤسسية والخارجية في اللجنة الأوروبية للأقاليم ورئيس المجلس الوطني فينشينزو بيانكو ورئيس اللجنة الأوروبية للأقاليم أبوستولوس تسيتساكوستاس.

وتفتتح الجلسة الثانية دفعة جديدة للتعاون مع البلديات الليبية سفيرة إيطاليا لدى ليبيا جوزيبي ماريا بوتشينو غريمالدي ورئيسة العمليات في وفد الاتحاد الأوروبي في ليبيا ساندرا جوفين.

وأضافت الوكالة أنه تم تأكيد حضور ما لا يقل عن تسعة رؤساء بلديات من مختلف المناطق الليبية وهي برقة شرقًا وفزان جنوبًا وطرابلس غربًا، في الجلسة.

ووفقا للوكالة، ستكون الندوة فرصة لتطوير آفاق التعاون على المستوى المحلي والإقليمي ضمن مبادرة نيقوسيا، المنصة التي طورتها اللجنة الأوروبية للأقاليم في عام 2016 من أجل تعزيز السلطات الليبية المحلية وتعزيز التعاون بين البلديات، وكذلك الشراكة اللامركزية مع النظراء في الاتحاد الأوروبي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتهدف الندوة إلى تحسين الظروف المعيشية للمواطنين الليبيين من خلال تطوير الخدمات العامة والقدرة الإدارية على المستوى المحلي.

وتم بالفعل إجراء 33 زيارة دراسية واجتماعات وأنشطة تدريبية بين عامي 2016 و 2021 مع أكثر من 500 مشارك ليبي من جميع أنحاء البلاد، بفضل المساهمة النشطة للسلطات المحلية والإقليمية الأوروبية ودعم الاتحاد الأوروبي بحسب ما أوردته الوكالة .