رسائل “مهمة” من الأمم المتحدة بشأن مصرف ليبيا المركزي

532

كشفت البعثة الأممية في ليبيا عن تطورات جهود إعادة توحيد وإصلاح مصرف ليبيا المركزي، مؤكدة أهمية تلك الخطوة لمستقبل البلاد.

وقالت البعثة الأممية، في بيان صادر عن اجتماع الجلسة العامة لمجموعة العمل الاقتصادية بشأن إعادة توحيد المصرف المركزي وإصلاحه، إن سفراء مصر والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى المبعوثة الأممية سيتفاني ويليامز كرئاسة مشتركة لمجموعة العمل الاقتصادية لعملية برلين عقدوا اجتماعا لبحث سير جهود توحيد مصرف ليبيا المركزي مع المحافظ الصديق الكبير ونائبه علي الحبري.

وأوضحت، أن محافظ المصرف المركزي الصديق الكبير ونائبه، قدما إحاطة بشأن ما تم إحرازه مؤخراً في جهودهما الرامية للدفع بعملية إعادة توحيد المصرف منذ آخر اجتماع للرئاسة المشتركة في 9 سبتمبر الماضي، حيث قدمت شركة ديلويت تقرير المراجعة المالية وخارطة طريق إعادة توحيد المصرف.

وأشارت الأمم المتحدة إلى أن كلا الفرعين عيناً فرقاً فنية واتفقا على هيكلة وتنظيم العمل الفني، فيما أعرب المحافظ ونائبه عن توافقهما القوي على ضرورة إعادة توحيد المصرف المركزي دون تأخير.

وشددت الرئاسة المشتركة لمجموعة العمل الاقتصادية على أهمية وجود مصرف مركزي موحد للعملية السياسية التي تيسرها البعثة والفوائد التي سيحققها ذلك لاستقرار البلاد ومستقبلها، وأكدوا على ضرورة الحفاظ على وحدة واستقلال المؤسسات الاقتصادية والمالية للبلاد.

7 أعوام من الانقسام.. دعم دولي لتوحيد مصرف ليبيا المركزي

وأعربت الرئاسة المشتركة وبعض الأعضاء في الجلسة العامة والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي عن رغبتهم واستعدادهم لدعم جهود إعادة توحيد المصرف من خلال تقديم المساعدة الفنية، الأمر الذي سيتطلب إجراء المزيد من المشاورات في الفترة المقبلة.

واتفقت مجموعة العمل الاقتصادية على الاجتماع مجدداً في إطار جهود توحيد المصرف المركزي، في شهر مارس لتقييم أداء المرحلة الأولى من جهود إعادة توحيد المصرف.

وكان مصرف ليبيا المركزي كشف في بيان سابق له عن أن اجتماع الرؤساء المشاركين لمجموعة العمل الاقتصادي EWG لعملية برلين، وأكدوا ضرورة الحفاظ على وحدة واستقلال المؤسسات الاقتصادية والمالية السيادية في البلاد بالاستعانة بشركة ديلويت الدولية كمستشار ومساعد معربين عن دعمهم لجميع جهود إعادة التوحيد وتقديم المساعدة الفنية الأمر الذي سيتطلب مزيدًا من المشاورات في الفترة المقبلة.

وأوضحت البعثة الأممية إن مطلع ديسمبر الحالي اجتمع محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير ونائبه علي الحبري للاتفاق على خطة مفصلة لإطلاق عملية توحيد المصرف المركزي.

وناقش الطرفان حينها، مراحل التوحيد وفق الخطة المقترحة من قبل شركة الخدمات المهنية الدولية “ديلويت” بعد إنجاز عملية المراجعة المالية الدولية للمصرف المركزي في شهر يوليو والتي جرى التوافق خلالها على مسارات العمل والفرق الفنية المعنية بتنفيذ عملية التوحيد.

واقترحت ديلويت خطة من عدة خارطة الطريق لتوحيد المصرف من جديد، إبان إنجاز عملية المراجعة المالية الدولية للمصرف المركزي في شهر يوليو الماضي.