مهاجر نيوز يكشف عن الأرقام المعلنة ﻹزدياد الهجرة غير الشرعية والمنظمات الدولية تعلن على أن ليبيا ليس مكان آمن

32

أفاد موقع مهاجر نيوز الإخباري عن آخر الأرقام المعلنة عام 2021 ﻹزدياد في عمليات اعتراض خفر السواحل الليبي حيث أن أحصت المنظمة الدولية للهجرة 32,425 مهاجرا أعيد إلى ليبيا مقابل حوالي 11 ألف مهاجر في عام 2020.

وكشفت المنظمة الدولية للهجرة عن عدد المهاجرين الذين اعترضهم خفر السواحل الليبي أثناء محاولتهم الهجرة عبر البحر المتوسط إلى السواحل الأوروبية لا سيما مالطا وإيطاليا.

ونشرت في تغريدة أنه خلال العام 2021 “تم إنقاذ حوالي 32,425 مهاجرا في البحر وإعادتهم إلى ليبيا

وأوضح سابقا مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن ليبيا ليست طرفا في اتفاقية اللاجئين لعام 1951 وليس لديها تشريع يتعلق بوضع ومعاملة اللاجئين وطالبي اللجوء يعتبر اللاجئون (مهاجرين غير شرعيين) بموجب التشريع الوطني ويمكن احتجازهم إلى أجل غير مسمى .

ولطالما نددت المنظمات غير الحكومية بالتعاون مع السلطات الليبية وتشدد على أن ليبيا ليست ميناء آمنا للمهاجرين فيما يستمر الاتحاد الأوروبي ضمن خطته لمكافحة الهجرة غير الشرعية بتقديم المزيد من الدعم إلى خفر السواحل الليبي.

كما أن سجلت المنظمة الدولية للهجرة خلال العام 2021 وفاة 655 مهاجرا وفقدان 897 آخرين كانوا يحاولون عبور وسط البحر المتوسط انطلاقا من سواحل شمال أفريقيا.

ويصف مشروع المهاجرين المفقودين بالمنظمة طريق وسط البحر المتوسط بأنه أخطر طرق الهجرة المعروفة في العالم، إذ بلغ عدد الغرقى والمفقودين فيه أكثر من 17 ألفاً منذ عام 2014 وفقا للموقع .