خاص: مستشار المؤسسة الليبية للاستثمار يصرح لصدى حيال أخبار تحويل مؤسسة الإستثمار لمبلغ 15 مليار يورو من بلجيكا ووجود أمر قبض على “علي محمود”

635

صرح مستشار المؤسسة الليبية للاستثمار “لؤي القريو” حصرياً لصحيفة صدى الاقتصادية قائلاً: تحويل المؤسسة الليبية للاستثمار لمبلغ 15 مليار يورو من بلجيكا إلى دول أخرى وبسببها أصدرت السلطات البلجيكية أمر قبض بحق رئيس المؤسسة “علي محمود” غير صحيحاً.

وأضاف بالقول: الصحيح أنه بعد فشل السلطات البلجيكية لمرتين متتاليتين في محاولتها لوضع يدها على الأموال المجمدة للمؤسسة الليبية للاستثمار لدى مصرف اليوروكليير، وذلك لغرض تعويض شركات بلجيكية وليس للمؤسسة أي علاقة بها.

وتابع بالقول: السلطات البلجيكية تصعد الموقف بزيادة الضغط على رئيس المؤسسة، كما تهدد بالقبض عليه من أجل استخدام أموال المؤسسة الليبية للاستثمار في سداد ديون سابقة تطالب بها شركات بلجيكية الدولة الليبية .

وقال: نستغرب من قيام بعض الصحف المحلية بدعم ما قامت به السلطات البلجيكية اتجاه مجلس إدارة المؤسسة ورئيسها وتتهمه بالفساد وتقف مع من يحاول السيطرة والاستيلاء على 15 مليار دولار ترجع هذه الأموال الشعب الليبي، كما تتهجم على من يدافع عن ثروات الليبيين.

واختتم بالقول: لماذا هذه الصحف لم تقف مع “علي محمود” عندما جلب حكم محكمة يمنع تحويل أموال المؤسسة لحسابات وزارة الخزانة البلجيكي، كذلك لم يتم إنصافه عندما نجح في إبطال محاولة الأمير البلجيكي لاستخدام الأموال الليبية المجمدة وسداد ديون بلجيكية على الدولة الليبية.