الوطنية للنفط تعقد الاجتماع السنوي للمركز النوعي للتديب على الصناعات النفطية وتستعرض الميزانية المقترحة للعام 2022

64

عقد الاجتماع السنوي للمركز النوعي للتدريب على الصناعات النفطية برئاسة رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط “مصطفى صنع الله”، وذلك بحضور أعضاء مجلس إدارة المؤسسة أبو القاسم شنقير، والعماري محمد، وجاد الله العوكلي ، ورئيس لجنة إدارة المركز “حبيب الشيباني” وأعضاء لجنة الإدارة بالمركز الهادي فرج، وأحمد كريم ، وعدد من المديرين العامين ومديري الإدارات والمختصين من المؤسسة والمركز.

تناول الاجتماع مناقشة الصعوبات التي تواجه المركز النوعي، وكان أبرزها تأخر اعتماد الميزانية وتقليصها وقلة المبالغ المسيلة الأمر الذي أثر سلبًا على أغلب الأنشطة بالمركز
المتعلقة بطلبات الشراء وأعمال الصيانة والمشروعات الرأسمالية، والميزانية المقترحة للعام 2022.

كما جرى التطرق إلى أهم خصائص ومميزات التدريب بالمركز، وأبرزها أنه باللغة الإنجليزية وهو ما يمكّن الخريج من الحصول على شهادة ( PET) من جامعة كامبردج البريطانية.

كما تم استعراض النشاط السنوي للمركز النوعي في مجال التدريب الذي شمل التخصصات التدريبية المتعلقة بمجال التشغيل والصيانة المكانيكية، وكذلك مجال الصيانة الكهربائية وأنظمة التحكم، بالإضافة إلى مجال السلامة والصحة المهنية والبيئة، والمشروعات التي أنجزت عام 2021، والمشروعات المستهدفة للعام 2022.

ومن جهته أكد صنع الله على حرص المؤسسة على أن تكون لديها بيوت خبرة تدريبية وتعليمية متميزة تعمل على تحقيق أهدافها المتمثلة في تقديم خدمات أو منتجات ذات جودة وقيمة عالية تسهم في تحقيق الريادة والتميز، وهو الذي دفعها لتأسيس بيوت خبرة تدريبية وتعليمية متميزة، مشيراً إلى أن المركز النوعي للتدريب على الصناعات النفطية بالزاوية يعدّ أحد الأساسات الداعمة وركيزة أخرى من ركائز المؤسسة الوطنية للنفط فيما يتعلق بتدريب وتأهيل الكوادر البشرية الفنية المتخصصة، وسد احتياجات القطاع منها.

حيث أضاف بأن المركز النوعي للتدريب على الصناعات النفطية يضطلع بدور هام في تغطية وتوفير احتياجات القطاع من العمالة الفنية المتخصصة في جميع التخصصات من إنتاج وتشغيل وسلامة وبيئة وصيانة بمختلف أنواعها، وكذلك تخصص التفتيش والقياس المستحدث مؤخراً بالمركز”، مشيداً بجهود إدارة المركز وسعيها الدائم للتطوير المستمر للعملية التعليمية ونقل كل ما هو حديث ومتطور من علوم ومعارف، عن طريق تحديث المناهج التدريبية ومعدات التدريب العلمي المختلفة والاستفادة من بيوت الخبرة العالمية وعقد اتفاقيات معها، واستجلاب كل ما هو حديث في مجالات التعليم والتدريب والتأهيل في مختلف تخصصات صناعة النفط والغاز.

من جهة أخرى أكد رئيس لجنة إدارة المركز “حبيب الشيباني” على جاهزية المركز لتقديم دورات تدريبية لكل شركات قطاع النفط، وبقدرة وكفاءة عالية تسهم في رفع كفاءة الاداء لدى جميع المتدربين .

وفي الختام أكد صنع الله على ضرورة الاستمرار في تطوير المناهج والحصول على حصة افضل من العائدات، وكذلك أهمية الترويج للمركز في ما يخص الدورات التدريبية والأعمال التي يقوم بها اسوة بمركز التطوير الفني والإداري بالمؤسسة، مشيراً بأن فكرة توفير اقامة بالمركز هي فكرة جيدة وجديرة بالاهتمام ويجب التركيز عليها والعمل بها وتطويرها، خاصة انها ستزيل عائق المتدربين القاطنين خارج مدينة الزاوية، موضحاَ بأن ما يميز المركز هو توفر التدريب العملي كالتدريب على عمليات الخراطة الرقمية على سبيل المثال، مضيفاً بأن لدى المركز كوادر وخبرات يجب الاستفادة منها بالشكل الامثل بالاضافة إلى امتلاكه التقنيات الحديثة، مطالباً الإدارة العامة لتنمية الموارد البشرية بالمؤسسة بأن تقوم بتوجيه إدارات التدريب بشركات القطاع للتعاون مع المركز وأنه قادر على تنفيذ هذه التقنيات لحديثة.