رغم الصعوبات التي واجهتها وأبرزها عدم إعتماد الميزانية.. “السرير” تؤكد تحقيق إنتاج 17.71 برميل خلال عام 2021

67

عقد اليوم الثلاثاء بالمقر الرئيسي للمؤسسة الاجتماع السنوي لشركة “السرير” للعمليات النفطية برئاسة رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله وحضور أعضاء مجلس إدارة المؤسسة .

وأكد مصطفى صنع الله، خلال كلمة له في الاجتماع دعم المؤسسة لجهود الشركة الرامية إلى عودة معدلات الإنتاج بكل حقولها إلى معدلاتها السابقة متأملا أن يكون عام 2022 هو بداية العمل الفعلي للشركة وأن تعمل على وضع المستهدفات موضع التنفيذ لدعم الاقتصاد الوطني والنهوض به من جديد .

وأضاف صنع الله إن شركة السرير باشرت عملياتها بتشغيل بعض الحقول البرية بمنطقتي التعاقد 91 و107 (96,97 سابقا) بعد تغيير نمط التعاقد مع شركة فنترسهال الألمانية إلى اتفاقية الأبسا ويبلغ معدل إنتاج الشركة نحو 40 ألف برميل/ يوميا تقريباً لسنة 2021 وتساهم بنسبة (2%) من الاحتياطي الكلي للبلاد”.

كما حث إدارة الشركة على تكثيف الجهود لتنفيذ البرامج التطويرية واتخاد التدابير اللازمة لإعادة تشغيل معمل الغاز بوضعه الطبيعي للاستفادة منه وعدم حرق الغاز بحقول الشركة والشركات المجاورة.

وأوضح صنع الله، أن المؤسسة تولي اهتماما كبيرا ببرامج البيئة وسلامة العاملين وتضع هذه البرامج على سلم أولوياتها وطالب مسؤولي الشركة باتخاذ التدابير اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا والاهتمام بالكوادر الشبابية من حيث التدريب والتأهيل وإقحامها في جميع الأعمال وإعطائها الفرصة للقيام بواجباتها على الوجه الأكمل.

من جهته، أكد رئيس لجنة إدارة شركة السرير فتحي عيسى أن الشركة على الرغم من الصعوبات التي واجتها وأبرزها عدم اعتماد الميزانية المقترحة لعام 2021، إلا أنها تمكنت من تحقيق إنتاج بلغ حوالي (17.71) مليون برميل خلال العام 2021، إضافة لإجراء العمرة السنوية لحقل “النخلة” الذي كانت آخر عمرة له في عام 2009.

وشهد الاجتماع عرض أنشطة إدارات الشركة المختلفة خلال عام 2021، في مجال الصحة والسلامة والبيئة والأمن، والتطوير وعلوم الأرض، العمليات والصيانة، ومشاريع الهندسة، وتقنية المعلومات، إضافة للجوانب المالية والقانونية للشركة.

وتناول العرض نشاط برامج العمل والميزانية المعتمدة والمصروفات الفعلية لعام 2021، والمقترحة للعام 2022، كما قدمت هيئة المراقبة ولجنة المحاضرة تقاريرهما التي شملت عدة ملاحظات لإدارة الشركة.

ومن جهته، أشاد المهندس مصطفى صنع الله، بجهود العاملين في الشركة لتحقيق تكلفة إنتاج ممتازة وصيانة معمل الغاز بعد توقف دام 5 سنوات .

يذكر أن هذا الإجتماع يعدّ الاجتماع الثاني لاستعراض نشاط شركة “السرير” للعمليات النفطية منذ تأسيسها حديثا كشركة مشتركة بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة “فنترسهال” الألمانية.