الغويل يبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية والصناعية بين مصر وليبيا

48

اجتمع وزير الدولة للشؤون الاقتصادية “سلامة الغويل” مع وزيرة التجارة والصناعة المصرية “نيفين جامع” بحضور الوزير مفوض تجاري “يحيي الواثق بالله” رئيس التمثيل التجاري المصري.

كما تناول الاجتماع مناقشة آخر تطورات ومستجدات علاقات التعاون الاقتصادى المشترك بين البلدين، وكذلك سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية والصناعية بين مصر وليبيا خلال المرحلة المقبلة.

قال سلامة الغويل حريصون على تعزيز أواصر التعاون الاقتصادى المشترك مع الشقيقة مصر فى مختلف المجالات ونسعى للاستفادة من التجربة الاقتصادية المصرية الناجحة فى تنمية وتطوير الاقتصاد الليبي.

وأكد على حرص بلاده على تعزيز أواصر التعاون الاقتصادى المشترك بين البلدين وبما يعكس الروابط التاريخية والجغرافية مع دولة مصر الشقيقة ،مشيراً إلى حرص الحكومة الليبية على نقل التجربة الاقتصادية المصرية الناجحة للاقتصاد الليبيى وبصفة خاصة فيما يتعلق بتطوير القطاع الصناعى وتعزيز التجارة الخارجية وتنمية وتطوير القطاع الاستثماري.

كما أشار الغويل إلى أهمية ترجمة المواقف المشتركة بين البلدين لمشروعات تعاون ملموسة تعود بالنفع على كلا البلدين، إلى جانب ضرورة تفعيل الجهود الحكومية للاستفادة من كافة اتفاقيات التعاون الموقعة بين البلدين.

ومن جهة أخرى قالت الوزيرة إن الدولة المصرية حريصة على تعزيز أطر التعاون المشترك مع دولة ليبيا الشقيقة فى مختلف المجالات وعلى كافة الاصعدة ، لافتةً إلى أهمية البناء على العلاقات التاريخية الوطيدة وعلاقات الجوار والعروبة وترجمتها لمشروعات تعاون ملموسة تصب فى مصلحة الشعبين الشقيقين والاقتصادين الليبي و المصري على حد سواء.

وأشارت جامع إلى أن الفترة الحالية تشهد تعاوناً ملموساً بين البلدين فى المجال الصناعى يستهدف نقل الخبرات الصناعية المصرية للاقتصاد الليبي بهدف إستعادة دوران عجلة الإنتاج بها والاستفادة من المقومات الكبيرة للاقتصاد الليبي ،لافتةً إلى مكانية تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين فى المجال الاستثمارى، موضحة بأن السوق الليبى يعد أحد أكبر الأسواق المستقبلة للصادرات المصرية عام 2021 حيث احتل المرتبة الـ9 عالمياً بقيمة صادرات بلغت 938 مليون دولار مقارنة بنحو 570 مليون دولار خلال عام 2020 محققة نسبة زيادة بلغت 64.5% .