فاينانشال تايمز: السلطة في طرابلس يحركها المال.. وهذا ما يطمح إليه باشاغا

108

ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية اليوم الثلاثاء نقلا عن كلوديا غازيني المحللة في Crisis Group إن القلق هو أن ينتهي الأمر بليبيا منقسمة مرة أخرى بين إدارتين حيث أن الطرفين قد يوافقان على مفاوضات لتسويتها لكن ذلك سيكون صعبا .

وأكدت “غازيني” بأن باشاغا ما زال يتوهم أنه يستطيع الانتقال إلى طرابلس لأنه يعتقد أن الجماعات المسلحة هناك في صالحة، لكن قد يكون هذا خطأ في التقدير للأشياء الأساسية.

كما أشارت الصحيفة إلى إن السلطة في طرابلس يحركها المال من خلال السيطرة على البنك المركزي والاعتراف الدولي وهذا ما يطمح إليه باشاغا لكنه لم يحصل على أي منهما في الوقت الحالي وفقا للصحيفة .