رئيس صندوق موازنة الأسعار يرّد على تساؤل ما إذا كانت الجمعيات الاستهلاكية هي الحل أمام موجة التضخم في الأسعار .. تابع التفاصيل

821

صرّح مدير صندوق موازنة الأسعار “جمال شعبان” حول ملف ارتفاع الأسعار قائلاً: قد تكون هناك العديد من الحلول وبما أن الليبيين قد تم جربوا عدة مراحل وحالات، فهم يعرفون الوضع عندما كانت الجمعيات موجودة وماحصل في غيابها أيضاً، ولكن قبل كل شئ هناك أقول دائماً أهم من الغذاء الدواء ومعه سلّة معيّنة من الغذاء بهذه المرحلة الحالية يفترض أن تتولى الدولة مراقبتها.

وأضاف بقوله: “إذا كانت الدولة قد فشلت في تحمل هذه المسؤولية فلا نلوم المسؤول والمواطن من المفترض أن الدولة تغيير سياساتها وطريقة تعاملها، والهدف بأن تكون هناك دولة المواطن يتحصل منها تعليم وصحة وغداء بأسعار تناسب دخله ولا تُعرّضه إلى الابتزاز”.