حسني بي : الدعم السلعي ” مواد، محروقات، كهرباء”سرقة مشرعنة يدفع ثمنها الفقير لصالح المقتدر والمهرب.. والحكومات المحترمة تمنح الدعم نقداً

88

صرّح رجل الأعمال “حسني بي” لصحيفة صدى الاقتصادية حيال موضوع ارتفاع الأسعار مؤخراً وكيفية إيجاد الحلول من قبل الحكومة في هذا الأمر حيث قال :”الحكومات المحترمة والصادقة والشفافة” بالأزمات تمنح مواطنيها “دعم نقدي” و ذلك لتغطية فروقات وارتفاع أسعار المواد بالزيادة عن السعر النمطي العادل و منح ” دعم نقدي ” للمواطن لشراء الكميات المقدرة للاستهلاك ،إلا وإنّه للأسف يذهبُ الجميع و منها الحكومات الليبية المتثالية لتكرار ما ثبُت فشله بالماضي “الدعم السلعي” بدلاً من الدعم النقدي” .

وتابع :”الدعم السلعي تسبب في إفقار الشعب ونعيش نتيجته و منبع سرقات ووسيلة تهريب بالإضافة إلى سوء استعمال الموارد،الدعم السلعي استفاد منه المقتدر و المهرب و دفع ثمنه المحتاج.

وتابع بالقول أن ارتفاع الأسعار الحالي مصدره تضخم مستورد وسوء سياسات نقدية، كما أنّ تأثير ارتفاع الأسعار نتيجة التضخم المستورد يمثّل 50% من تكلفة إجمالي السلة الغذائية ، نتج عنه ارتفاع الأسعار عالمياً ومنها تباعاً بالسوق الليبي؛ الارتفاع والغلاء بعد حرب روسيا على أوكرانيا منذ شهر وقبل ذلك عام 2021 و 2022 يمثل ضِعف الأسعار الذي كانت عام 2019 بارتفاع 100% إضافية “.

لدينا إجمالي الكميات المستوردة و يمكننا تقييم تكلفة هذا الارتفاع من خلال الآتي: أولاً القمح و الدقيق والخبز والحلويات والكعك وكل منتج من القمح للفرد 120 كغ / سنوياً 2 د.ل للكيلو، بإجمالي 240 د.ل سنوياً للفرد الإجمالي 20 دينار شهرياً للفرد”.

مضيفاً:”يخلُص أنّ نصيب الارتفاع 100% بالأسعار يُعادل 10 د.ل الفرد (الأُسرة مكوّنة من 5 أفراد ) وبذات المعادلات نحتسب السكر “جميع الاستعمالات والاستهلاكات بما في ذلك العصائر و المشروبات الغازية” الارتفاع 100% يعادل 1.5 دل الفرد شهرياً، أيضاً المعجنات “مكرونة ،كسكسي ، بسبوسة ، مقروض” الارتفاع 100% يعادل 1 د.ل للفرد شهرياً؛ والرز 2.5 د.ل شهرياً، الطماطم 1.5 دينارشهريا ، كذلك الزيوت 6 دينارات شهرياً، الشاهي و القهوة 2.5 د.ل شهرياً، ونصيب الزيادة باللحوم من خلال ارتفاع الأعلاف 6 دينار شهرياً”.

وتابع حديثه موضّحاً:”الخُلاصة أنّ تكلفة الارتفاع حتى إن كان زيادة 100% نصيب الفرد (دقيق 10 دينار شهرياً +سكر 1.5 + المكرونة 3 دينار + الرز 2.5 دينار + الطماطم 1.5 + الزيوت 6 دينارات + الشاهي والقهوة 2.5 + تأثير الزيادة على سعر اللحوم 6 دينارات) نصيب الفرد الإجمالي الشهري 31 دينار ليبي شهرياً للفرد ، والإجمالي الشهري لمعدّل التكلفة عام 2022 بالمقارنة لعام 2019 تكلفة اضافية اجمالي بالدينار ( ا٠مالي 31 د.ل الفرد شهريا ×اللسرة مكونة من 5 أفراد ) = الاجمالي الكلي ناتج عن الارتفاع المضاعف يعادل 155 د.ل شهرياً للأُسرة من 5 أفراد”.

ختاماً أضاف: “عدد الأسر 1.5 مليون أُسرة والأُسرة معدل التكوين 5 أفراد، وعدد إجمالي السكان 7.5 مليون مواطن، ما يحتاجه المواطن من دعم نقدي قد لا يتعدى 2.32 مليار دينار عام 2022، وللعلم دعم الكهرباء و دعم المحروقات يتعدى 47 مليار دينار”.