هل ستلبي ليبيا احتياجات أوروبا من الغاز بدلاً من روسيا؟

97

أكد موقع “elteboro “الدولي اليوم الأربعاء إن الاتحاد الأوروبي سيعتمد رسميا بشكل كبير على ليبيا لتنويع مصادر الطاقة بعيدا عن النفط والغاز الروسي بينما يساهم ذلك في دفع أوروبا للإسراع في حل أزمة البلاد لتأمين عمليات الإنتاج والتصدير .

قال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لويس ميغيل بوينو ، إن أوروبا ستعتمد بشدة على ليبيا في الفترة المقبلة لتنويع مصادرها من الغاز والطاقة وسط الخلاف بين الاتحاد الأوربي وروسيا حول أزمة الحرب ضد أوكرانيا.

وأضاف أن المحادثات جارية بين ليبيا وإيطاليا بهذا الصدد ومن المتوقع أن تتحرك عدة دول أوروبية للاستثمار في النفط الليبي.

يعتقد خبراء وسياسيون اقتصاديون ليبيون أن الأهمية المتزايدة للنفط والغاز الليبي قد تساهم في دفع الدول الأوروبية لحل الأزمة الليبية من خلال إيجاد حل سياسي سريع يضمن أمن تصدير النفط والغاز خاصة أن عدم الاستقرار أدى في وقت سابق إلى تسيطر الجماعات المسلحة على حقول النفط وتعطل الإنتاج.

قال المحلل السياسي إبراهيم الفيتوري إن حاجة أوروبا للغاز والنفط قد تدفعها لإيجاد حل سريع للأزمة في ليبيا ، حيث قد تقف القضايا السياسية والأمنية في طريق رغبة أوروبا في الاستفادة القصوى من النفط والغاز حيث أن العالم لن يسمح بوقف النفط الليبي وقد ينعكس ذلك على تحسين أوضاع قطاع النفط الذي يحتاج إلى عمليات صيانة للمصافي واستكشاف الحقول الجديدة.

وتطرق الموقع على ضرورة استقرار الوضع في ليبيا وإجراء عمليات صيانة كبرى واستكشاف مناطق جديدة لزيادة حصة ليبيا من الواردات الأوروبية حيث إن إيطاليا تعتمد على 50 في المائة من الغاز الروسي في وارداتها بينما تعتمد ليبيا على 2 في المائة فقط.

وبحسب البنك الدولي في تقرير له أن الاقتصاد الليبي قد يشهد تحسنا في مستوى النمو إذا زادت صادرات الغاز إلى أوروبا.

وسبق أن أعربت ليبيا عن استعدادها لزيادة ضخ الغاز إلى أوروبا بحسب رئيس مجلس إدارة مؤسسة النفط الليبية مصطفى صنع الله حيث إن بلاده تركز على رفع معدلات إنتاج الغاز ، خاصة وأن ليبيا تتمتع بموقع استراتيجي لقربها من السوق الأوروبية ولديها احتياطيات ضخمة من الغاز.

جاءت التطورات في حقول النفط الليبي وسط مواجهة متصاعدة بين حكومتين متنافستين تهدد مرة أخرى البلاد إلى صراع داخلي فوضوي وفقا للموقع.