ما سر مصانع البتكوين في ليبيا؟

495

أثارت تصريحات رئيس الحكومة الوحدة الوطنية “عبدالحميد الدبيبة” بخصوص تداول وإستهلاك معدنيين من العملات الرقمية وبالأخص البيتكوين للكهرباء في ليبيا موجة من الجدل والسخرية بين المهتمين بالعملات الرقمية وبعد قول “الدبيبة” يوجد بليبيا أكبر “مصانع البيتكوين” وهو السبب الرئيسي في الإستهلاك الكبير للكهرباء والانقطاع المستمر لتيار الكهربائي.

وفي هذا الصدد قال المدون التقني “أمين صالح” في بث مباشر عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: إن هذه التصريحات لا تخرج عن إنسان متعلم ، مضيفاً بأن مشروع التعدين في ليبيا فاشل بسبب عدم إستقرار التيار الكهربائي .

وتابع “صالح” قائلاً إن مؤشر كامبردج غير دقيقة بإعتبار إمكانية إستخدام lp لشخص ليبي في أي دولة ، كما شكك في وجود حاويات تعدين في ليبيا ، وعدم قدرة المعدنين على المخاطره بإدخال حاويات تعدين إلى ليبيا بسبب عدم الإستقرار في ليبيا.

وفي ذات السياق صرح الخبير التقني “عمران الشائبي” لصحيفة صدى الاقتصادية أن تقرير كامبردج غير دقيق حيث يعتمد على إحصائيات باستعمال مجموعة من العناوين للأجهزة التي تشارك في عملية التعدين البيتكوين وحسب هذه الاحصائية فإن الطاقة الكهرباء التي يتم استعمالها لهذا الغرض تعادل 125gwh وهي اكبر من ناتج ليبيا الكهربائي حيث تنتج ليبيا قرابة 8gwh

كما قال المهتم بالعملات الرقمية “احمد صلاح الدين” لصحيفة صدى الاقتصادية إن إستهلاك الكهربائي بسبب التعدين مسجل في الشركات الخارجية عن طريق Ip، حيث أن إستهلاك التعدين وأغلب المعدنين اتجهوا إلى استخدام المولدات الكهربائية بسبب رخص الوقود وعدم استقرار التيار الكهربائى الأمر الذي أدى إلى نجاح التعدين في ليبيا.

وأوضح “صلاح الدين” أن الأجهزة تعدين القديمة تستهلك نحو 1400 -3400وات، أما الأجهزة الحديثة أصبحت تستهلك أقل بكثير من إستهلاك الأجهزة القديمة.