حادثة بنت بيه تكشف المزيد عن معاناة الجنوب .. تابع التفاصيل

138

بعد فاجعة منطقة الزوية الوقعة ببلدية بنت بية والتي راح ضحيته ثمانية أشخاص وإصابة أكثر من ستون شخص حسب آخر الإحصائيات ، تجلت حقيقة معاناة المواطنين في منطقة الجنوب وسقط قناع المسؤولين والوزراء الذين تم تنصيبهم بناءً على إنتمائهم لمنطقة فزان والذين يتشدقون بالعمل الجهد من أجل توفير حقوق المواطنين في تلك المناطق.

وفي هذا الصدد قال الناشط المدني من المنطقة الجنوبية “بشير الشيخ” خلال مشاركته ببرنامج فلوسنا أن معاناة المواطن في المنطقة الجنوبية هي من جعلته يخاطر بحياته من أجل بعض لترات البنزين ، متسائلاً: كيف يمكن أن نقول ان ليبيا واحدة موحدة وسعر البنزين في طرابلس وبرقة ب15 قرش وفزان تتراوح بين 3 و 4 دينار وأن الحقوق أصبحت مطالب ، وعلى جميع الليبيين الخروج في حراك لإزالة كل الموجودين على الساحة والمطالبة بإنتخابات عاجلة لإنهاء هذه الفوضى ، وأضاف أيضاً أن مكاسب مهربين البنزين من تهريبه تصل الى 2000‎%‎ والحل الوحيد لوقف التهريب هو رفع الدعم عن المحروقات .

وفي سياق الحديث أكد “الشيخ” حسب قوله أن قوات القيادة العامة قد منعت نزول طائرات الإسعاف القادمة من طرابلس لنقل المصابين لتلاقي العلاج بالعاصمة طرابلس.

وفي سياق متصل تحدث الناشط المدني من منطقة الغريفة ” حمزة الفنطازي” في تصريح لفلوسنا قائلاً أن معاناة المواطنين في كامل ليبيا متشابهة وانقطاع الوقود يبدأ من الزاوية ويستمر إلى الجنوب مروراً بمناطق الجبل الغربي ، وأن هذه الفاجعة كشفت أن المواطن محتاج لكل قطرة وقود وأن الطرق مدمرة ،كما كشف عن عدم وجود لهيئة السلامة المدنية في المنطقة الجنوبية ومعاناة قطاع الصحة في المنطقة الجنوبية وأضاف أن فاجعة اليوم تفتح أكثر من ملف من ملفات المنطقة الجنوبية .

وتابع “الفنطازي” قائلا أن الحكومة تعمل على رد الفعل فقط كما طالب وزير النفط بضرورة الكشف عن حقيقة الحادثة ومعرف خط سير الخزان بإعتبارها ضمن اختصاصاته ، مضيفاً أن المشكلة الحقيقية لتهريب الوقود ليست مشكلة أمنية فقط بل الفرق في إسعار المحروقات في الدول المجاورة هو احد الأسباب المهمه في استمرار عملية التهريب .

وفي ذات السياق قال وزير الصحة بالحكومة الليبية المكلفة من قبل البرلمان ” عثمان عبدالجليل” أن أسعار الوقود في المنطقة الجنوبية هي من أدت لهذه الحادثة وسيتم فتح تحقيق لمعرفة ملابسات هذه الحادثة .

كما نفى “عبدالجليل” ماجاء على لسان الناشط المدني “بشير الشيخ” وما تم تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي بخصوص منع قوات القيادة العامة نزول طائرات لنقل المصابين من مدينة طرابلس كما وصف هذه الأخبار بالوهم من حكومة الوهم وأضاف أن ليبيا تمتلك ثلاث طائرات إسعاف إثنين معطلات والثالثة تنقل شخص واحد وأتت على متنها وزير الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية “نجلاء المنقوش” ، وأضاف أيضا المصابين تم نقلهم إلى بنغازي عن طريق طائرة اليوشن.