“الفيتوري” يكتب: أين دور المؤسسات الاقتصادية من المشاكل التي يعاني منها الاقتصاد الليبي؟

67

كتب الخبير الاقتصادي “عطية الفيتوري” مقالًا، قال فيه:

أهم المشاكل الاقتصادية التي يمكن أن يعاني منها أي اقتصاد هي : مشكلة البطالة، أي عدم وجود مجالات عمل لمن يبحث عن العمل، ومشكلة التضخم، أي ارتفاع المستوى العام للأسعار في الاقتصاد، لأن هاتين المشكلتين يمكن أن تولد مشاكل جانبية أخرى مثل : عجز ميزان المدفوعات ، وعجز الميزانية العامة ، وارتفاع وتوسع شريحة الفقراء ، وسوء توزيع الدخل ، وغيرها من المشاكل الاجتماعية .

ماهو دور الحكومة ممثلة في وزارة المالية ووزارة الاقتصاد ، وكذلك ماهو دور المصرف المركزي في التخلص من هذه المشاكل ؟

المفترض في هذه الأحوال تعلن الحكومة ، كما يعلن المصرف المركزي كل عن خطته في التخلص من هذه المشاكل وفي أزمنة محددة مع التنسيق بينها لتحقق السياسات النقدية والمالية والتجارية أهدافها، قد تكون أدوات السياسة النقدية التي هي تحت سلطة المصرف المركزى أكثر تأثيرًا في التضخم ، كما أن الأدوات المتاحة للحكومة قد تكون أكثر فعالية تأثيرًا في معالجة البطالة ، ولكن نحن نعلم أن هناك تداخل بين هاتين المشكلتين وبالتالي يجب معالجتهما مع بعض أي في نفس الوقت .

لا نرى أي مسؤول لا في الحكومة ولا في المصرف المركزي يتكلم عن دور مؤسسته في التصدي لهذه المشاكل، هناك صمت مطلق وكامل عن التعرض لهذه المشاكل وكأن الاقتصاد يعمل عند مستوى التوظف الكامل وفي حالة استقرار ، وكل الكلام عن مواضيع لا علاقة لها بالبطالة ولا بالتضخم، بل أن بعض اجراءاتهم العشوائية تزيد من تفاقم هذه المشاكل .

لا أحد يتكلم عن عشرات الآلاف من خريجي الجامعات والمعاهد وكيف سيتم استيعابهم في سوق العمل ، ولا أحد يتكلم عن التضخم الذي أدى إلى انخفاض القوة الشرائية للدينار ، وبالتالي اتساع شريحة الفقراء في بلد النفط .

إلى متي يتم هذا التجاهل والإهمال لمستوى معيشة الناس في هذا البلد !!!