خاص.. مدير إدارة التفتيش وحماية المستهلك المكلف بوزارة الاقتصاد والتجارة “خليفة بلاعو” يفصح لصدى الاقتصادية عن تفاصيل قضية الخبز

175

صرح مدير إدارة التفتيش وحماية المستهلك المكلف بوزارة الاقتصاد والتجارة “خليفة بلاعو” حصريًا لصحيفة صدى الاقتصادية، حيث قال: إدارة التفتيش كل دورها متابعة كل السلع الغذائية التي تتداول بالسوق والمخابز من ناحية الجودة والنظافة والصلاحية وقائمة بدور كبير وتتقبل كل الشكاوى من المستهلكين ويتم معالجتها واتخاذ الاجراءات القانونية .

قال أيضًا: ماحدث في شبكات التواصل الاجتماعي بخصوص وجود مادة برومات البوتاسيوم في الدقيق فقد ورد إلينا مذكرة واردة من رئاسة الوزراء مرفقة بتقارير طالبة أعدت مشروع تخرجها في العام 2020 بخصوص رغيف الخبز وعندما قامت بتحليلها مع مركز المتقدم بتاجوراء تم وجود مادة بحسب تقاريرهم ، وبعد إرسال المذكرة من رئاسة الوزراء إلى وزراة الاقتصاد تم تحويلها إلى إدارة التفتيش وقامت الإدارة بعقد عدة اجتماعات مع مركز الرقابة على الأغذية والأدوية وقسم الجودة بوزارة الصناعة ومركز المواصفات والحرس البلدي وقمنا بوضع لمسات موضوع التقرير وإحالة مذكرة إلى وزير الاقتصاد وعندها صدر قرار لمتابعة منع مادة برومات البوتاسيوم فقامت اللجنة بتشكيل عدة اجتماعات إدارية وجولة ميدانية فنية ‏لمتابعة المطاحن الموجودة ‏والتي تنتج التدقيق في ليبيا وكذلك الدقيق المستورد وقمنا بأخذ عينات من الدقيق سواء من المطاحن العاملة داخل ليبيا أو من الدقيق المستورد .

مضيفًا : قمنا بسحب عدد من المحسنات الموجودة التي تتداول لشركة توريد الغذاء ومن خلال جمع هذه العينات قمنا بي إحالتها إلى مركز الرقابة على الأغذية والمركز المتقدم للتحليل ، ومن خلال هذه التحاليل ورد إلينا نتائج وكانت كلها سالبة وعدم وجود مادة مسرطنة بمادة البوتاسيوم .

أختتم قائلًا: أما حسب ما ورد في تقرير من وزارة التعليم بأننا لم نأخذ عينات من الشهر الأول في العام الجاري فهذا دور الرقابة على الأغذية والأدوية، وأطمئن الشعب الليبي بأنه لا وجود لهذه المادة حاليًا .