أفريكا إنيرجي تكشف عن إبرام صفقات نفطية بين الوطنية للنفط وشركة تركية غير معروفة.. إليكم التفاصيل

228

ذكر موقع أفريكا إنيرجي أن بعض من الجهات المسؤولة في الدولة والمؤسسات عارضوا على خطة منح إنتاج غير مسبوق بنسبة 40٪حصة في أكبر حقل للنفط والغاز غير متطور التابع للمؤسسة الوطنية للنفط وشركات النفط الدولية .

وقال الموقع أنه تم منح “أفريكا إنيرجي” حق الوصول إلى ملف كبير من الوثائق المسربة مما يساعد على تفسير ما حدث .

وأشار الموقع إلى أن اجتمع محافظ المركزي الصديق الكبير ورئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك معًا لإلغاء خطة .

ولكن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط فرحات بن قدارة ورئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة قاموا بمنح هذه الحصة الانتاجية الكبيرة .

وتابع الموقع بالقول يمثل تحول الأحداث أخبارا سيئة لشركة إيني الإيطالية وتوتال إنيرجي الفرنسية وشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”وشركة الطاقة التركية (TEC) غير المعروفة والتي تتفاوض على الصفقة منذ أكثر من عامين والذي وقعت على اتفاقية رؤساء الاتفاق المثيرة للجدل (HoA) بشأن المشروع في أغسطس 2023.

وبحسب الموقع منحت شركات النفط العالمية حصة إنتاج 40٪. لكن النهج الذي استخدمه كبير وشكشك لإحباط الاتفاق ويسلط الضوء على مخاوف أخرى بشأن إدارة قطاع النفط في ليبيا .

ويعد التغيير أيضًا خبرًا سيئًا لخطط زيادة إنتاج النفط والغاز الليبي على المدى القصير ومن المشكوك فيه أن المؤسسة الوطنية للنفط لديها خطة جاهزة لتطوير NC7 بمفردها .

وقد شهد موقع أفريكا إنيرجي مجموعة من الرسائل والتقارير والدراسات السرية وغير المنشورة سابقًا من المؤسسة الوطنية للنفط ووزارة النفط وتبين هذه الوثائق بالتفصيل التقدم الذي أحرزته المفاوضات حيث أن البيانات الأساسية التي تم على أساسها وضع الشروط والمخاوف التي أثارتها الصفقة في قطاع النفط .

وأضاف الموقع أن قرار المجلس الأعلى لشؤون الطاقة بشأن NC7 – 25 سبتمبر 2023 تتضمن هذه الوثيقة محضر اجتماع الحكومة الوطنية المجلس الأعلى لشؤون الطاقة بتاريخ 25سبتمبر 2023 والذي وافق عليه رؤساء الاتفاقيات مع اتحاد NC7 والمؤسسة الوطنية للنفط لإتمام الصفقة وتظهر الوثائق أن حكومة الوحدة الوطنية والمؤسسة الوطنية للنفط تجاهلتا تحذيرات عديدة من وزير النفط محمد عون ومسؤولين أخرين .