الاقتصاد والتجارة تنظم ورشة عمل لعرض نتائج وتحليل التحديات التي تواجه بيئة الأعمال ومناخ الاستثمار

55

نظمت وزارة الاقتصاد والتجارة بحكومة الوحدة الوطنية، أمس الإثنين ورشة عمل لعرض نتائج وتحليل التحديات التي تواجه بيئة الأعمال ومناخ الاستثمار، والذي تم تنفيذه من قبل مؤسسة خبراء فرنسا من الاتحاد الأوروبي، بتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة، وجميع القطاعات الاقتصادية ومؤسسات القطاع الخاص.

وترأس هذه الورشة وزير الاقتصاد والتجارة محمد الحويج وبحضور سفير الاتحاد الأوربي لدى ليبيا “خوسيه سابديل”، ونائب مدير البرامج بمؤسسة خبراء فرنسا محمد الأسود.

حيث أكد الوزير في كلمة له إلى أهمية هذه الورشة التي تقع ضمن الأولويات في استراتيجية الوزارة في تنويع القطاع الخاص من خلال تحسين بيئة الأعمال ومناخ الاستثمار، مشيرًا إلى أهمية الشراكة بين ليبيا والاتحاد الأوربي في كافة المجالات الاقتصادية والبيئية والأمنية والسياسية حيث شدد على أهمية موقع ليبيا الجغرافي في استقرار المتوسط بشكل عام، وكذلك إلى أهميتها في الربط الاقتصادي بين قارتي أوروبا وأفريقيا عن طريق التعاون والاستثمار المشترك في مجالات الطاقة التقليدية والمتجددة والمناطق الحرة وتجارة العبور والاقتصاد الأخضر والسياحة والاقتصاد الأزرق .

ومن جهته أشار سفير الاتحاد الأوربي إلى أهمية التعاون مع ليبيا في تحسين بيئة الأعمال ومناخ الاستثمار في ليبيا، والذي يعتبر أولوية للاتحاد الأوربي لاستقرار ليبيا وزيادة التعاون الاقتصادي والاستثمار المشترك، منوها إلى التزام الاتحاد الأوربي في الاستمرار بدعم ليبيا في هذه المجالات وخاصة الطاقة والاقتصاد الأخضر والتنويع الاقتصادي.

واستُعرض خلال الورشة خطة الوزارة في مجال تحسين بيئة الأعمال والتنويع الاقتصادي، وكذلك نتائج دراسة وتحليل واقع بيئة الأعمال الليبية والإجراءات المطلوبة لتحسينها وكذلك عرض واقع ليبيا ضمن المؤشرات الدولية لتحفيز مناخ الاستثمار.

وشارك في هذه الورشة كل من  وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي صالح الغول، ورئيس الهيئة العامة لتشجيع والاستثمار وشؤون الخصخصة جمال الموشي، ومدير الإدارة العامة لتنمية القطاع الخاص والاستثمار موسى الزوبيك، وممثلين عن وزارت التخطيط والمالية والمصرف المركزي ومجلس التطوير الاقتصادي ومصلحة الضرائب والهيئة العامة للمعلومات .