الدريني: الورقة المنسوبة للمركزي بشأن الموافقة على طلب السراج بفتح منظومة الأغراض الشخصية بقيمة 5000 دولار “مزورة”

303

أكد مدير مصرف الجمهورية فرع أحمد الشريف بمصراتة “امحمد الدريني” اليوم الأحد أن الورقة المنسوبة لمصرف ليبيا المركزي” بشأن موافقة “المركزي” على طلب رئيس المجلس الرئاسي “فائز السراج” بإعادة فتح منظومة الأغراض الشخصية بقيمة 5000 دولار، هي مزورة وليست صحيحة.

وكان رئيس المجلس الرئاسي “فائز السراج” قد بعث برسالة لمحافظ مصرف ليبيا المركزي “الصديق الكبير” طلب فيها فتح منظومة الأغراض الشخصية مع تخفيض قيمتها إلى 5000 دولار وبنفس الرسوم السابقة “حوالي 3.70 دينار للدولار الواحد”، مؤكدا على ضرورة الاستمرار في الإصلاحات الاقتصادية خصوصا في ظل الانعكاسات الخطيرة على الاقتصاد الوطني نتيجة ارتفاع الهوة بين سعر الصرف المعتمد والسعر في السوق الموازية.

وتداولت عدد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي رسالة منسوبة لمدير إدارة الرقابة على المصارف والنقد “مختار الطويل” تؤكد موافقة المصرف المركزي على طلب “السراج” نظرا لما تقتضيه الضرورة، بحسب ما جاء في الرسالة التي أكد المسؤول المصرفي بأنها “مزورة”.